المحتوى الرئيسى

«الجنايات» ترفض طعن «شاهيناز النجار» على منعها من التصرف في أموالها

03/24 15:46

  رفضت محكمة جنايات القاهرة، الخميس، الطعن المقدم من  شاهيناز النجار، زوجه أحمد عز أمين التنظيم السابق في الحزب الوطني، على  الحكم الصادر من محكمة الجنايات بمنعها من التصرف فى أموالها السائلة والمنقولة والعقارية ومنعها من السفر، لرفعه قبل موعده القانوني، صدر الحكم برئاسة المستشار عبد الله أبوهاشم وعضوية المستشارين هاني البرديني ومحمد جمال عوض وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن المدعية خالفت النصوص القانونية عند ما طعنت على الحكم الصادر من محكمة الجنايات بتأييد قرار المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، بالتحفظ على العقارات المملوكة للنجار، وأشارت المحكمة في حيثياتها إلى أنه بناء على المادة 208 «مكرر ب»، إجراءات جنائية، والتي تنص على أنه لايجوز الطعن على الحكم الصادر من محكمة الجنايات بالتحفظ على الأموال أو المنع من السفر إلا بعد مرور المدة القانونية المحددة في القانون وهذه المدة 3 أشهر، لذا قامت المحكمة برفض طعن المدعية.   بدأت الجلسة في العاشرة ونصف صباحاً وحضر عدلي رأفت محام شاهيناز النجار، وأثبت حضوره في محضر الدعوى بناء على توكيل الطاعنه وقال إنه محامي الطاعنه منذ 20 عاماً وهو المسؤول عن الإجراءات القانونية والدعاوى الخاصه لموكلته في ميراثها. وأضاف رأفت، أن موكلته تزوجت من «عز» في عام 2007 وكانت لديها ثروة كبير ورثتها عن والدها فى عام 2004 ، وهي عبارة عن فندق النبيلة ومركبتين سياحيتين في الأقصر وأسوان. وقدم  المحامي، حافظة مستندات تحوى قرار الذمة المالية الخاص بموكلته والمقدم إلى مجلس الشعب بعد فوزها في الانتخابات البرلمانية عن دائرة مصر القديمة عام 2005 والذي يؤكد إمتلاكها أموال كثيرة. وقال للمحكمة إن موكلته متنازلة عن أية أموال أو عقارات أو حسابات خارجية إذا ثبت إمتلاكها لها بعد 2007. وأوضح رأفت أن مجال السياحة معطل بسبب الأحداث التي شهدتها مصر بعد 25يناير، ويعمل لديها مايقرب من 5 آلالف موظف وهؤلاء الموظفين يحتاجون إلى رواتبهم، وأن الحكم الصادر بمنعها من التصرف في أموالها وصرف رواتب الموظفين، وأشار إلى أن هذه القضية انسانية في المقام الأول لأنه في حاله استمرار التحفظ على ممتلكاتها سوف يؤدي ذلك إلى تشريد 5 آلالف موظف وأسرهم. وسألت المحكمة المحام عن مديونية والد شاهيناز النجار، والتي وصلت إلى 50 مليون دولار وكيفية سدادها، فأجاب أن عبد العزيز النجار كانت مديونته 7 ونصف مليون دولار وأخذهم قرض من البنك وتوفي قبل سداده المبلغ، وأكد أن شاهيناز لم تسدد هذا المبلغ حتى الان وهذا يدل على عدم تحصلها على أية مبالغ من «عز».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل