المحتوى الرئيسى

تفجير القدس يوقع‏31‏ قتيلا وجريحا

03/24 13:18

وفي رد فوري طالبت إسرائيل مجلس الأمن بإدانة تفجير القدس واطلاق الصواريخ من قطاع غزة‏..‏ وتوعدت برد قوي وحاسم علي العملية الاولي من نوعها منذ العدوان الاسرائيلي علي قطاع غزة في نهاية‏2008‏ وبداية‏2009‏ فيما تواصل التنديد الدولي الواسع بمنفذي العملية‏.‏ وذكر قائد منطقة القدس في الشرطة الإسرائيلية ان العبوة الناسفة التي انفجرت بمحطة حافلات شركة‏'‏ ايجد‏'‏ الاسرائيلية بمدينة القدس الغربية كانت تزن نحو كيلو جرامين وقد وضعت داخل حقيبة في محطة الحافلات‏..‏ مشيرا إلي أن عدد الجرحي تجاوز‏31‏ شخصا‏.‏ وقال في مؤتمر صحفي ان الانفجار وقع علي بعد مئات الأمتار من مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ومقر وزارة الخارجية‏.‏ وأضاف‏:'‏ نعمل كل ما بوسعنا في هذه الأثناء من أجل إلقاء القبض علي مشتبهين في هذه العملية‏..‏ وعملية البحث تتم في هذه الأثناء في القدس وخارجها بالتعاون مع أجهزة الأمن والمخابرات‏'.‏ وأشار الي انه يشتبه بوجود علاقة بين عملية القدس وعملية مستوطنة إيتامار‏..‏ داعيا سكان القدس إلي الإبلاغ فورا عن أي جسم مشبوه في المدينة‏.‏ وصنفت الشرطة الإسرائيلية الانفجار بأنه من الانفجارات المتوسطة‏,‏ مشيرة إلي أن العبوة الناسفة تزن نحو كيلوجرامين‏.‏ وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي حالة الإستنفار القصوي وأغلق الحواجز المنتشرة بالأراضي الفلسطينية في أعقاب الانفجار الذي وقع في‏'‏ كابينة‏'‏ هاتف ثابت بمدينة القدس المحتلة‏.‏ وأفاد شهود عيان بأن جنود الإحتلال الإسرائيلي أغلقوا حاجز‏'‏ واد النار‏'‏ قرب القدس‏,‏ وعملوا علي إخضاع المواطنين للتفتيش والتدقيق‏,‏ فيما يشهد الحاجز في هذه الأثناء طوابير من المركبات الفلسطينية التي تنتظر فتح الحاجز‏',‏ كما فرضت قوات الاحتلال اغلاقا شاملا علي مداخل مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية‏.‏ كما أغلق الجيش الإسرائيلي حاجزا قرب رام الله وعمل علي إعاقة حركة المواطنين بين مدن الضفة ورام الله في وقت يشهد حاجز قلنديا العسكري أزمة مرورية خانقة لمنع قوات الاحتلال المركبات التي تحمل اللوحة الصفراء‏'‏ الإسرائيلية‏'‏ من دخول مدينة القدس‏.‏ وفيما قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس التي تحكم قطاع غزة أمس إنها تسعي لتهدئة العنف الذي تصاعد مع إسرائيل وأودي بحياة‏11‏ فلسطينيا وإسرائيلية واحدة‏,‏ قال بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي إن إسرائيل اتخذت قرارات حاسمة من أجل إعادة الهدوء الذي ساد خلال فترة حكومته علي مدار عامين‏.‏ وأضاف نتنياهو ـ في تصريحات من علي متن طائرته التي أقلته إلي موسكو مساء أمس‏'‏ سنتخذ عدة خطوات حاسمة من اجل استمرار الهدوء والحفاظ علي امن وسلامة الشعب الإسرائيلي‏..‏ هذا الهدوء الذي ساهمت حكومتي في استمراره علي مدي عامين‏'.‏ وتابع‏'‏ لدينا إرادة حديدية في الدفاع عن الشعب الإسرائيلي ولن نسكت علي هذه الهجمات التي نتعرض لها ولدينا عدة قرارات من أجل الرد الذي سيكون قويا‏'.‏ ونقل التليفزيون الاسرائيلي عن نتنياهو قوله‏'‏ سنرد عليهم من أجل إعادة الأمن والاطمئنان إلي الشعب الإسرائيلي ولكي يعود المواطن يمشي في الشارع مطمئنا دون أن تتهدده الهجمات‏'.‏ كما بعثت اسرائيل أمس رسالتين الي الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن بشأن حادثة تفجير حافلة القدس الغربية واستمرار اطلاق الصواريخ من قطاع غزة‏.‏ وأعرب مندوب اسرائيل الدائم لدي الأمم المتحدة السفير ميرون روبين في رسالتيه عن قلقه البالغ ازاء ما سماه‏'‏ التصعيد الخطير للهجمات الإرهابية الفلسطينية التي تستهدف المدنيين الإسرائيليين الأبرياء مما يهدد بتقويض الاستقرار في منطقتنا‏'.‏ ووصف السفير الاسرائيلي حادث القدس بأنه يأتي‏'‏ في أعقاب الارتفاع الملحوظ في أنشطة إرهابية تستهدف عمدا المدنيين الإسرائيليين خلال الأيام القليلة الماضية من قبل حماس وغيرها من المنظمات الإرهابية الفلسطينية‏'.‏ وأشار المندوب الاسرائيلي في رسالتيه إلي أنه أبرز في رسائل سابقة إلي المجلس في‏19‏ مارس‏23,2011‏ فبراير‏9,2011‏ فبراير‏2,2011‏ فبراير‏21,2011‏ ديسمبر‏2010,‏ و‏9‏ ديسمبر‏2010,‏ الهجمات التي تنطلق من قطاع غزة وجميعها تشكل انتهاكا واضحا للقانون الدولي ويجب أن تعالج بأقصي قدر من الجدية‏.‏ علي صعيد ردود الافعال الدولية ندد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالتفجير الذي وقع في القدس أمس وأسفر عن مقتل امرأة وإصابة‏30‏ علي الأقل بالاضافة الي إطلاق صواريخ وقذائف مورتر من غزة في الأيام القليلة الماضية‏.‏ وقال اوباما في بيان مكتوب‏'‏ ليس هناك أي مبرر علي الاطلاق للارهاب‏.‏ تدعو الولايات المتحدة الجماعات المسئولة عن ذلك لوقف هذه الهجمات فورا ونشدد علي ان اسرائيل مثل كل الدول لها حق الدفاع عن النفس‏.'‏ كما عبر أوباما عن تعازيه لمقتل فلسطينيين في غزة أمس الاول وحث كل الأطراف علي بذل كل جهد ممكن لمنع العنف وسقوط ضحايا مدنيين‏.‏ كما أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدة الهجوم الذي حدث بقنبلة بالقرب من محطة للحافلات في القدس الغربية‏.‏ وقال الأمين العام في بيان منسوب الي الناطق الرسمي باسمه إن‏'‏ مثل هذه الهجمات غير مقبولة‏'.‏ وأعرب بان كي مون عن القلق العميق لما حدث ودعا الي الوقف الفوري لأعمال الإرهاب والعنف ضد المدنيين من اجل منع مزيد من التصعيد ووقوع خسائر في الأرواح‏'.‏ كما أعرب وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه عن إدانته الشديدة للهجوم وأعرب جوبيه في بيان له أمس‏,‏ عن كامل تعاطف فرنسا مع الضحايا وأسرهم واقاربهم ومع السلطات الإسرائيلية‏.‏ وأكد جوبيه مجددا تضامن فرنسا مع الشعب الاسرائيلي إزاء هذا العمل المقيت‏.‏ علي جانب آخر أدان رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض العملية الإرهابية التي وقعت في القدس أمس‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل