المحتوى الرئيسى

كارثة نووية تعرقل البحث عن مفقودين في فوكوشيما اليابانية

03/24 13:16

- طوكيو- أ. ش. أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  توقفت عملية البحث عن مفقودين إثر الزلزال المدمر الذي ضرب اليابان وموجات المد البحرية العالية تسونامي التي تلته في الحادي عشر من مارس الجاري بمقاطعة فوكوشيما من جراء الأزمة النووية هناك.وتوقع أفراد بقوات الدفاع الذاتي في اليابان في تصريح نقلته وكالة "كيودو" اليابانية، أن يكون العديد من الجثث موجودة في منطقة الكارثة في المقاطعة، نظرا لأنهم واجهوا صعوبة في دخول مناطق خاضعة لأوامر إخلاء بسبب أزمة مجمع دايتشي النووي بمقاطعة فوكوشيما التي تمثل حاليا نحو 8% من محصلة قتلى الزلزال.وركز عمال الإغاثة التابعون لقوات الدفاع الذاتي في فوكوشيما لذلك على دعم إجلاء السكان بدلا من البحث عن مفقودين حسبما قال عمال الإنقاذ، ووفقا لمصادر الشرطة الوطنية تم تأكيد أن 26 ألف شخص قتلوا أو لم يستدل عليهم من جراء الزلزال وتسونامى حتى ظهر اليوم الخميس بالتوقيت المحلي، من بينهم 9007 قتلى 16501 مفقود.ومن ناحية أخرى، تواصل الحكومة اليابانية الجهود المبذولة لإعادة التيار الكهربائي وتبريد مفاعلات مجمع فوكوشيما النووي، التي تضررت جراء زلزال اليابان الأخير، وما أعقبه من موجات مد بحري مدمرة "تسونامى".وقال نوريو تسزومي، نائب رئيس شركة طوكيو للطاقة الكهربائية المشغلة لمفاعل فوكوشيما دايتشي ـفي تصريحات أوردتها هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" اليوم الخميس ـ "إن عشرات الآلاف من المنازل لا تزال دون طاقة كهربائية، ويعاني أكثر من مليوني شخص فقدان الماء الجاري".محاولات تشغيل المفاعل الثالثوأضاف أن المهندسين يحاولون تشغيل مضخات الماء في المفاعل الثالث، في الوقت الذي تجري فيه فحوصات السلامة للمعدات المتضررة، والتأكد من عدم وجود أي تنفيس للغازات المنبعثة من المفاعل، لتجنب حصول أي انفجار عندما تتم إعادة الطاقة الكهربائية، وأوضح تسزومي أن إعادة الطاقة إلى كل وحدات المفاعل قد تستغرق أسابيع أو حتى أشهر، منوها بأن العاملين هناك يكافحون من أجل تبريد المفاعلات وأحواض الوقود المستهلك، لتجنب إطلاق كبير للإشعاعات النووية، إذ يهدد جفافها بإطلاق مثل هذه الإشعاعات.وقامت فرق الطوارئ في فوكوشيما بصب ماء البحر في أحواض الخزن التي تضم قضبان الوقود النووي المستهلك التي بدأت في الغليان لتبريدها، وإيقاف سحب البخار المتصاعد منها ومن المحتمل الإشعاعات المنبعثة منها. تعرض ثلاثة عمال للإشعاعومن جهة أخرى، أعلنت اللجنة الحكومية للسلامة النووية في اليابان أن ثلاثة عمال تعرضوا للإشعاع في محطة الطاقة النووية المنكوبة، اليوم الخميس، ونقل اثنان منهما إلى المستشفى.وقالت اللجنة، إن العمال الثلاثة تعرضوا لإشعاع بنسبة تتراوح بين 170 و180 مليسيفيرت خلال عملهم في أنظمة الكابل في مبنى المفاعل 3 في محطة فوكوشيما 1 للطاقة النووية، وقالت تقارير إخبارية، إن العاملين اللذين نقلا إلى المستشفى أصيبا بجروح في ساقيهما جراء الإشعاع.وقد استأنفت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية المسؤولة عن تشغيل المحطة العمل في وقت سابق، اليوم الخميس، لإعادة الكهرباء ووظائف التبريد الرئيسية بعد توقفها أمس الأربعاء، بسبب تصاعد دخان أسود من مبنى المفاعل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل