المحتوى الرئيسى

عاملان من فوكوشيما يُنقلان إلى المستشفى بسبب الإشعاع

03/24 14:20

نُقل عاملان من عمال المحطة النووية اليابانية المتضررة فوكوشيما دايشي إلى المستشفى بعد تعرضهما لجرعات مرتفعة من الإشعاع.وكان الاثنان ضمن فريق من العمال حاول إصلاح منظومة التبريد للمفاعل 3 الذي تضرر بفعل زلزال 11 مارس/ آذار.وقد أصيب عدد آخر من العمال بجروح ما يُعد علامة على المخاطر التي تحيط بالمهمة.وقد تراجع مستوى الإشعاع في المياه التي تزود بها العاصمة اليابانية طوكيو، لكنه ما زال عاليا في بعض المناطق في شمال اليابان.وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن عدد ضحايا الزلزال -الذي ضرب عرض البحر بقوة 9 درجات وما تلاه من أمواج المد البحري (تسونامي)- من القتلى قد بلغ 9523 شخصا.وهذا العدد مرشح للارتفاع علما بأن عدد المختفين يفوق 16 ألف. وقالت وكالة السلامة النووية اليابانية إن ثلاثة من العمال أصيبوا بجراح عندما مست أرجلهم المياه الملوثة بمواد مشعة عندما كانوا بصدد نشر كابلات في توربين المفاعل 3.وقد تعرضوا لمستوى من الإشعاع تراوح ما بين 170 و180 ميليسيفيرت، وهو ما دون المستوى الأقصى المسموح به لعمال الموقع والذي يقدر بـ250 ميليسيفيرت.اثنان من هؤلاء العمال نقلا إلى المستشفى.وقال ناطق باسم الوكالة: على الرغم من اللباس الواقي الذي كانوا يرتدونه، فقد تسرب الماء الملوث إلى الداخل، وقد تعرضت أرجلهم إلى الإشعاع. وأضاف هذا المصدر موضحا: إن التعرض المباشر يتسبب في التهاب ولهذا السبب نقل [العاملان] إلى المستشفى لتلقي العلاج .ويتعرض معظم الناس إلى معدل 2 مليسيفيرت فوق النسبة السنوية للإشعاع. بينما يُعتبر معدل 100 ميليسيفيرت أدنى معدل الذي قد يتسبب تجوازه في الإصابة المحتملة بالسرطان.ولم يُكشف بعد عن الحالة الصحية للعاملين المصابين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل