المحتوى الرئيسى

دعوة من شباب الثورة بالثغر لدعم البورصة ورجال الشرطة

03/24 12:33

دعا الشباب بعد قرار عودة "بورصة الأوراق المالية" للتداول بعد توقفها قرابة الشهرين لحشد أكبر عدد منهم ومن المواطنين لدعم البورصة بأي مبالغ حالية حتي وان كانت ضئيلة بعد ان تم تأسيس "صندوق استثمار مصر المستقبل" وهو الذي تجمع فيه مشاركات المصريين لدعم البورصة والذي تم تأسيسه بناء علي بعض مطالب الشباب ووجه الشباب الدعوة للمستثمرين ألا يبيعوا الأسهم ويتمسكوا بها حتي ترتفع المؤشرات الاقتصادية لحماية الاقتصاد المصري من التداعيات.أكد الشباب دعوة المواطنين في تلك الفترة الحرجة إلي العمل علي عودة الثقة بين الشعب والشرطة ومحاولة توعية المواطنين كل في منطقته بأهمية الدور الذي يلعبه رجل الشرطة في أي مجتمع لحماية افراده وممتلكاتهم وألا يشكك أي فرد في دور الشرطة مما يفقدنا الثقة فيهم حيث إن من الاهمية في المقام الأول عودة الأمن والأمان والذي يعتبر العامل الاساسي والمهم في عودة الاستقرار ويساهم في رقي مصر الاقتصادي والاجتماعي.أكد كل من مي اشرف وندي بركات من فتيات الثورة: نحن في أمس الحاجة للتكاتف جميعا وفي ظل هدف واحد يؤدي إلي مصلحة مصر بعد ان اثمرت تلك الثورة النواحي الايجابية والاخلاقية لدي المواطنين المصريين والتي اصبحت حديث العالم كله والكل يشيد بفخر واعتزاز بالمصري بعد ان كانت صورته مهتزة ومنطوية في ظل النظام السابق والذي انعكس بصورة سلبية علي المظهر الحضاري لمصر.محمود زايد من شباب ثورة الإسكندرية: من اهداف الثورة أن يتسامح المصريون مع أنفسهم ومع الآخرين ويعطوا الفرصة لعودة رجال الشرطة إلي مواقعهم لتخطي تلك الفترة الزمنية الصعبة والتي يستشعرها الجميع بعد أن اصبح الخوف يسيطر عليهم من جراء أحداث العنف والبلطجة والسرقة وأنه ومجموعة من جيرانه كونوا موقعا علي صفحة "الفيسبوك" لبعض المواقف المشرفة من رجال الشرطة لتوعية الشباب بأهمية دورهم ولتغيير النظرة السلبية تجاههم.أشار عمرو سالم طالب أنه واصدقاءه من المشاركين في أحداث الثورة رافضين لبعض التجاوزات من الخارجين عن القانون واصحاب المصالح الشخصية في عدم وجود رجال الشرطة حيث يقومون بتوعية جيرانهم ومعارفهم بالتكاتف معا لإمكانية تكثيف التواجد الأمني في الشارع السكندري والذي مازال مفقودا في بعض المناطق واكد ان الثورة لم تقف فقط عند حد تلبية المطالب ولكنها فتحت "نافذة الأمل" والقت الضوء علي السلبيات.نظم بعض الشباب وقفات تعاونية وعلي صدورهم لافتات "معا لدعم البورصة" كي يحثوا المواطنين علي دعم البورصة حفاظا علي الاقتصاد المصري.أكد هاني محمد حسن وهاني توفيق محمد: ان ادارة البورصة تعاونت معهم في تصوير الأوراق واللافتات الارشادية للمواطنين وأنهم مقدمون علي تأسيس حزب جديد.. يقول إبراهيم شهاب مساهم بالبورصة انه جاء خصيصا من الدخيلة لدعم البورصة ولكنه يشكو من بعض السلبيات في تعاملاته من نقص في الإرشادات والتوعية تجاه موقف المواطنين في الدعم.توافقه في رأيه مني علي السيد في ضرورة مساعدة المواطن وارشاده عن ايجابيات تعاونه لدعم البورصة وتؤكد أنه من المظاهر الايجابية مجانية استخراج دفاتر التوفير بعد ان كانت رسوم استخراجها تقدر بـ 50 جنيهاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل