المحتوى الرئيسى

قبل النطق بالحكم بسجنه 5 سنوات

03/24 12:31

المتهم بتفجير المعبد اليهودي يحاول الاعتداء علي "طارق" جاسوس إسرائيل داخل قفص الاتهامأكدت محكمة جنايات القاهرة في حيثيات حكمها معاقبة جمال حسين أحمد المتهم بمحاولة تفجير المعبد اليهودي بشارع عدلي بوسط القاهرة بالسجن لمدة خمس سنوات أن المحكمة تأكدت وثبت في يقينها ارتكاب المتهم لجريمته وذلك من خلال اعتراف المتهم تفصيلياً بالتحقيقات وثبوت سلامة قواه العقلية بالتقرير الطبي الوارد من اللجنة الثلاثية بدار الصحة النفسية ومن جموع ما أدلي به الشهود بالتحقيقات لذلك فإن المحكمة تري إدانته علي ما اقترفت يداه.ونوهت المحكمة في حيثياتها إلي أن يداً عليا هي يد الله عز وجل قد منعت إتمام المتهم لجريمته ووقفت بها عند حد الشروع وإلا كان من المتوقع حتماً أن يقوم بعض المتطرفين في الجانب الآخر الإسرائيلي أن يقوموا بحرق وهدم أغلي مقدساتنا الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.قالت المحكمة إن ما في السماء والأرض ملك لله عز وجل وحده فإذا ذهبت فئة تعبده وفقاً لدينها الذي أنزل لها إلي بناء معبد تجثو فيه ركبها فإن ذلك المكان أصبح يخص الله وحده سبحانه وتعالي ومن يتعدي عليه أو يحاول ذلك فإنه يتعدي علي ما يخصه وحده سبحانه وتعالي.أضافت المحكمة أنها رفضت الطلب المقدم من منتصر الزيات محامي المتهم بإعادة المرافعة في القضية لأنه لم يتضمن دليلاً جدياً أو جديداً في القضية تبحث المحكمة فيه.كانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار جمال الدين صفوت رشدي وعضوية المستشارين محمد طه جابر ومحمود المورلي بأمانة سر صبحي طعيمة قد بدأت جلستها في الساعة العاشرة صباحاً وسط حراسة أمنية مشددة وقد شهدت الجلسة منذ بدايتها مفاجأة غير متوقعة حيث حاول المتهم التعدي علي المتهم في قضية التخابر لحساب إسرائيل "طارق عبدالرازق" والذي تم إيداعه معه داخل قفص الاتهام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل