المحتوى الرئيسى

مستشفى: مقتل 37 محتجا على الاقل في سوريا

03/24 19:45

درعا (سوريا) (رويترز) - قال مسؤول في المستشفى الرئيسي بمدينة درعا في جنوب سوريا يوم الخميس ان المستشفى استقبل ما لا يقل عن 37 جثة لمحتجين قتلوا في مواجهات مع قوات الامن.وقال شهود ان قوات الامن السورية فتحت النار على مئات الشبان في المدخل الشمالي لدرعا مساء الاربعاء في تصعيد شديد لنحو أسبوع من الاحتجاجات والتي قتل فيها 44 مدنيا على الاقل منذ يوم الجمعة.وشيع نحو 20 ألف محتج يوم الخميس تسعة قتلى ورددوا شعارات تطالب بالحرية وترفض الروايات الرسمية بأن متسللين و"عصابات مسلحة" تقف وراء أعمال القتل والعنف في درعا.وردد المتظاهرون عند المقابر في شمال البلدة شعارات تتعهد بأن دماء " الشهداء" لن تضيع هدرا.وجاب جنود سوريون يحملون بنادق كلاشنيكوف شوارع درعا يوم الخميس وأفرغ سكان البلدة المحال التجارية من السلع الاساسية وقالوا انهم يخشون أن حكومة الرئيس السوري بشار الاسد تنوي سحق الانتفاضة بالقوة.ويرفض الاسد الحليف المقرب لايران المطالب المتزايدة بالحرية في سوريا التي يعيش فيها 20 مليون نسمة والتي يحكمها حزب البعث منذ انقلاب عام 1963 .وقال بيان رسمي من الحكومة السورية ان "أطرافا خارجية" تنشر أكاذيب عن الوضع في درعا وألقت باللوم في العنف على "عصابات مسلحة".وتذكر بعض الناس أحداث عام 1982 في مدينة حماة عندما أرسل الرئيس الراحل حافظ الاسد والد الرئيس الحالي بشار الاسد قوات الى المدينة لقمع الذراع المسلح لجماعة الاخوان المسلمين. وتقدر جماعات مدافعة عن حقوق الانسان أن 20 ألفا على الاقل لاقوا حتفهم.وقال أحد سكان درعا "سنواجه ابادة اذا لم تنتفض بقية سوريا يوم الجمعة" في اشارة الى صلاة الجمعة التي يتجمع فيها الناس في حشود كبيرة دون الحصول على تصريح من الحكومة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل