المحتوى الرئيسى

خالد عبد العزيز يكتب: الاستفتاء وانتخابات الأندية

03/24 11:21

رغم أن خروج مايزيد عن 18 مليون مصرى يوم السبت 19 مارس للاستفتاء على التعديلات الدستورية كان يبدو للقاصى والدانى أنه موضوع سياسى يخص شكل ونظام الحكم فى مصر خلال الفترة القادمة إلا أننا جميعا نتفق أن ثورة 25 يناير قد أنهت بعض الخرافات التى تتغنى بطول الاستقرار والخوف من الفراغ اذا تغيرت الاشخاص وأن ثورة 25 يناير قد طالبت بتداول السلطة وعدم التمسك بالكراسى وعدم تداخل الاختصاصات والبحث عن الكوادر الجديدة التى تمتلىء بها مصر فى شتى المجالات ولم تأخذ فرصتها فى الظهور خوفا من المطالبه بالتغيير. ولذلك إذا اعتبرنا أن الجماهير العريضة قد خرجت لتغير نمط الحياة، فإننا نستطيع أن ننظر إلى الاستفتاء على التعديلات الدستورية بوجهه نظر رياضية ديمقراطية تنافسية، تبدأ أولا بقبول النتيجة مهما كانت وبتهنئة الآخر وهى سمة الروح الرياضية الرائعة. ثانيا وهو الأهم موافقة الأغلبية على ألا تزيد مدة حكم الرئيس فى مصر عن 8 سنوات على مدتين كل مدة أربعة سنوات فقط، وهو المطلب الأساسى للشعب المصرى، بما فى ذلك الذين لم يوافقوا على التعديلات الدستورية، وتتضمن أيضا ضرورة وجود نائب للرئيس خلال ستين يوما فقط من انتخاب رئيس الجمهورية، وقد أصبح الآن – من وجهه نظرى – دستوريا أنه يجب فورا ودون أى تأجيل أو تسويف أو مماطلة تطبيق نظام 8 سنوات على انتخابات الأندية كما هو مطبق فى الاتحادات الرياضية بعد ان انتهت مقولة إن الانتخابات الحرة النزيهه الوحيدة فى مصر هى انتخابات الأندية كما أرى أنه من الضرورى أن يكون هناك نائبا للرئيس فى لائحة الأندية الجديدة يرأس المكتب التنفيذى وينوب عن الرئيس فى حالة غيابه وأعتقد أن الشباب لابد سيعود مرة أخرى ليأخذ مكانه فى اللائحة الجديدة، بعد أن كان نقطة الانطلاق لتغيير وجه مصر، وأرجو أن تصدر اللائحة سريعا حتى يأخذ الجميع فرصتهم فى الاستعداد من الآن للانتخابات القادمة فى كل ناد على أرض مصر، وحتى لا نجد من يطالب بفرصة زمنية ليستعد فيها لانتخابات الأندية لأن هناك طوائف أخرى هى الاكثر استعدادا لخوض الانتخابات القادمة. رجاء أخير بأن نترك التوازنات جانبا ونفكر بجدية فى المصلحة العامة التى تفيد الرياضة المصرية، فقد رأينا بأم أعيننا أن حساب الشعب أقسى كثيرا كثيرا كثيرا من حساب أصحاب السلطة والأفراد والأقلام والميكروفونات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل