المحتوى الرئيسى

لجنة (فنية) لتحديد مصير الحزب الوطنى

03/24 11:18

أحمد عبدالحافظ -  البطاقة الاولي للحملة بعنوان(ماتنساش)تصوير : فادي عزت Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  بدأت مجموعة عمل شعبية حملة للحفاظ على المقر المحروق للحزب الوطنى، ومنع هدمه أو ترميمه، تحت شعار «لا لهدم الذكريات»، التى حملت لنا الحرية، و«ما تنساش»، كما ورد على بطاقات الحملة. ختارت المجموعة، وكلها من السيدات، ثلاث صور لبدء الحملة، كلها من تصوير الزملاء فى قسم التصوير بجريدة الشروق، لمبنى الحزب بعد احتراقه فى أحداث الثورة.كان جهاز التفتيش الفنى بوزارة الإسكان قد كلف لجنة فنية بدراسة حالة مقر الحزب الوطنى والمتحف المصرى المجاور، وبدأت اللجنة فى التقاط صور وإجراء معاينة مبدئية لتقرير مدى صلاحية المبنى للاستخدام.وكشفت اللجنة الفنية المشكلة فى الجهاز بعد اطلاعها على ملف المبنى، أن المبنى ملك لمجلس الشورى ويتم استئجار أجزاء منه للحزب الحاكم سابقا، والمجلس القومى للمرأة الذى كان يستأجر دورا كاملا، بالإضافة لوجود المجلس الأعلى للصحافة. يذكر أن المبنى الواقع على كورنيش النيل والمعروف بمقر الحزب الوطنى، كانت تشغله أول بلدية لمدينة القاهرة، قبل أن يصبح مقر الأمانة المركزية للاتحاد الاشتراكى فى عهدى عبدالناصر والسادات. ويثير مقر الحزب الوطنى خلافا حادا بين عدد من الجهات المعنية بمصيره نظرا لأن هناك لجانا فنية تابعة لمحافظة القاهرة تقوم بنفس الدراسة، وفى الوقت نفسه يدرس الجهاز القومى للتنسيق الحضارى الإعلان عن مسابقة عن مستقبل ميدان التحرير جزء منها سيكون إيجاد تصورات لمستقبل استخدام نفس المقر.بطاقات الحملة الثلاث بعدسات مصورى الشروق محمود خالد وفادى عزت

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل