المحتوى الرئيسى

جندي أمريكي يقر قتله مدنيين افغان بدون اي سبب

03/24 11:18

كابول: اقر جندي امريكي الاربعاء امام محكمة ميدانية بقتله ثلاثة مدنيين افغان والتمثيل بجثثهم بدون اي سبب وذلك خلال مهمة عسكرية في افغانستان.ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" ان الكابورال جيريمي مورلوك هو اول جندي من اصل خمسة من الكتيبة "سترايكر" الذي يحاكم بتهمة القتل في هذه القضية.وسيكون الشاهد الاساسي في اتهام اربعة جنود اخرين خصوصا المسئول الاساسي المفترض عن القضية السرجنت كالفن ار. جيبس.واقر جيريمي مورلوك امس الاربعاء خلال محاكمته امام المحكمة الميدانية في قاعدة لويس-ماك شورد" العسكرية بالقرب من سياتل ،ولاية واشنطن، شمال غرب الولايات المتحدة، بانه قتل او ساعد على قتل ثلاثة رجال خلال مهمته في ولاية قندهار جنوب البلاد ، وانه وضع بالقرب منهم اسلحة افغانية للايحاء بانهم مقاتلين معادين.وبالاضافة الى جرائم القتل، يتهم جيريمي مورلوك ورفاقه في السلاح بانهم انتزعوا من ضحاياهم اجزاء للاحتفاظ بها كتذكار مثل عظام بالاضافة الى تعاطيهم مخدرات،واتهموا ايضا بالتعرض للضرب لجندي ابلغ قيادته عن تصرفاتهم.ويذكر ان مجلة "دير شبيجل" الالمانية قد نشرت الاثنين ثلاث صور للمتهمين مع ضحاياهم المفترضين. وظهر في احدى الصور جيريمي مورلوك امام جثة وهو يمسك رأسها بالشعر،و اعتذر الجيش الامريكي رسميا الاثنين "على الالام" التي تسببت بها الصور.والجدير بالذكر ان 81 نائبا امريكيا معظمهم من الحزب الديمقراطي شجعوا 17 مارس/اذار الرئيس باراك اوباما على القيام بانسحاب "كبير" لقوات بلادهم من افغانستان في شهر تموز/يوليو المقبل.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 24 - 3 - 2011 الساعة : 9:45 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 24 - 3 - 2011 الساعة : 12:45 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل