المحتوى الرئيسى

الجنيه المصرى يصمد أمام الدولار بفعل عمليات الشراء فى البورصة

03/24 10:47

نيفين كامل - الدولار لم يشهد إقبالا كبيرا فى أول يوم لعمل البورصة Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  لم يشهد الجنيه انخفاضا كبيرا مع عودة استئناف البورصة أمس، بحسب محمد الأبيض، رئيس شعبة الصرافة، مشيرا إلى أن هذا الصمود للجنيه فى مواجهة الدولار «كان مفاجأة بالنسبة للمتعاملين»، مرجعا ذلك إلى عدم حدوث «الانهيار المتوقع فى البورصة المصرية عقب استئناف عملها أمس».فقد الجنيه ثلاثة قروش فقط أمام الدولار أمس على خلفية حركة البيع فى البورصة، ليتراوح سعره أثناء التعاملات بين 5.97 و5.98 مقابل الدولار، ولم يقترب حتى من حاجز الستة جنيهات، فى الوقت الذى كان فيه الخبراء قد توقعوا قفزة قوية فى سعره أمس ليصل إلى الأقل إلى 6.10 جنيه مقابل الدولار.ويفسر الأبيض تماسك الدولار بعمليات الشراء التى شهدتها البورصة، مدفوعة بمبادرات البنوك المصرية والمستثمرين المحليين لدعم البورصة، والتى قللت من الإقبال على الدولار فى أول يوم لاستئناف العمل فى البورصة.كان الجنيه المصرى قد فقد حتى الاثنين الماضى 2.7% من قيمته مقارنة بـ3 ديسمبر ليصل إلى 5.925، بحسب مركز معلومات مجلس الوزراء.وتدخل المركزى عند عودة البنوك إلى العمل من خلال ضخ بعض الدولارات فى السوق لكى يحافظ على قيمة الجنيه فى مواجهة الدولار حتى لا يتعدى الستة جنيهات. وأعلن المركزى مرارا أنه على اتم الاستعداد لضخ المزيد من الدولارات لمواجهة أى طلب إضافى على الدولار والمحافظة على الاستقرار النسبى للجنيه.ويرى الأبيض أن صمود الجنيه أمس لا يرجع بأى شكل إلى تدخل المركزى، فـ«برغم دور المركزى الأساسى فى مراقبة سوق العملات وضرورة تدخله عند اللزوم لتحقيق ذلك، إلا أنه لم يكن بحاجة إلى التدخل أمس»، بحسب قوله.ويضيف الأبيض متفائلا: لو استمر التوازن النسبى بين حركات الشراء والبيع فى البورصة، و«المؤشرات تنبئ بذلك»، من المتوقع أن نرى تراجعا فى قيمة الدولار مقابل الجنيه.ولا يشارك أحمد، عامل فى إحدى شركات الصرافة الأبيض هذا التفاؤل، متوقعا ان تتوالى حركات البيع فى البورصة لتدفع بالدولار إلى مستويات عالية قد تتعدى الستة جنيهات، «عمليات البيع لم تكن قليلة بل بالعكس لقد فقدت السوق 9% فى جلسة واحدة، فماذا بعد ذلك؟».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل