المحتوى الرئيسى

إندبندنت: الفلسطينيون الخاسر من هجوم القدس

03/24 10:46

قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية: إن هجوم القدس المحتلة الذي أسقط قتلى وجرحى بين الإسرائيليين، سيجعل قادة الاحتلال يؤجلون أي خطط لإبرام اتفاق سلام مع الفلسطينيين يمكنهم من إنشاء دولتهم، وهذا يجعل الفلسطينيين الخاسر الأكبر من الهجوم رغم عدم تبني أي جهة فلسطينية للعملية.ونشرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الخميس مقالا للكاتب يوري درومي جاء فيه :" بعد سنوات قليلة استمتعنا فيها بفترة من الهدوء النسبي، اكتسبناها بالطريقة الصعبة، فبعد هجوم عيد الفصح عام 2002، أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي عملية الدرع الواقي، ومنذ ذلك الحين قام تعاون فعال بين أجهزة الأمن الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس استفاد منه كلا الجانبين".ويضيف الكاتب إن:" الإسرائيليين لم يخدعوا أنفسهم بأن العنف قد انتهى، وأن المفاجأة ليست في الهجوم بحد ذاته، بل في توقيته، لماذا الآن؟، ويتساءل الكاتب هل الهدف من العملية القول بأن عدم إحراز تقدم في عملية السلام هو الخطأ، ولكن المفارقة أن الهجمات كانت تزدهر خلال قمم عملية السلام، فقد عملت حماس والجهاد الإسلامي على تصعيد هجماتها خلال عملية أوسلو للسلام.وخلافا لفترة أوسلو، نحن اليوم في وضع مختلف، فبدلا من ياسر عرفات، الذي لعب مع المقاومة والدبلوماسية في نفس الوقت، لدينا سلطة فلسطينية قوية في الضفة الغربية تستثمر في بناء الأمة وتعد الأيام حتى سبتمبر القادم، عندما تناقش الأمم تقبل الأمم المتحدة في سبتمبر القادم تأسيس دولة فلسطينية على حدود 1967، وآخر شيء يحتاجونه هو مثل هذا الهجوم، الأمر الذي سيجعل العالم مرة أخرى يتساءل ما إذا كان الفلسطينيون قادرين على إدارة دولتهم. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل