المحتوى الرئيسى

تزوجها من 17 يوم..فلسطيني يعذب زوجته المصرية عارية حتى الموت لنشرها ملابسها الداخلية أمام جيرانها

03/24 10:45

أقدم شاب فلسطيني على حبس زوجته المصرية -التي تزوجها عرفياً-  17 يوماً عارية بدون ملابس في الشتاء وتعذيبها والتقطيع من جسدها , مما أدى إلى موتها قبل وصولها الى مستشفى "العريش". وكان الفلسطيني "صلاح احمد " -28 عاماً- قام بحبس زوجته "غادة إبراهيم " -16 سنة-  وتعذيبها بعد إن نشرت ملابسها الداخلية وشاهدها جيرانها. قام الزوج بتقييد زوجته بالحبال , وربطها بالسرير بعد إن جردها من ملابسها , ومنع عنها الطعام والشراب , وأطفأ السجائر في جسدها. وعندما ابلغ الزوج والدة زوجته انه قام بتأديب ابنتها , توجهت الام لترى ابنتها , و صدمت مما حدث لها , وقامت بنقلها الى المستشفى الا انها توفيت قبل الوصول للمستشفى. وقام الأطباء بتحرير محضر بالواقعه , حيث عرض الزوج على النيابة , وتم محاكمته , وقضت المحكمة بحبسه 7 سنوات مع الأشغال الشاقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل