المحتوى الرئيسى

شرطة دبي تحبط محاولة تهريب 16 الف مسدس الى شمال اليمن

03/24 11:48

دبي (ا ف ب) - اعلن قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان الخميس احباط محاولة لتهريب حوالى 16 الف مسدس من تركيا الى صعدة في شمال اليمن حيث معقل المتمردين الحوثيين الشيعة.وقال خلفان في مؤتمر صحافي في دبي ان شرطة الامارة "احبطت محاولة تهريب ضخمة لاسلحة قادمة من تركيا ومتوجهة الى اليمن"، مشيرا الى انها "اكبر محاولة شهدتها المنطقة لتهريب السلاح".واضاف ان "الشحنة مؤلفة من حوالى 16 الف مسدس" وانه "تم القبض على ستة اشخاص عرب يقيمون في الامارات" بينما يتم التحري عن الضالعين في اليمن.وتابع ان "الشحنة كانت متوجهة الى صعدة"، وان شخصا يدعى حميد كان من المفترض ان يستلمها، الا ان خلفان لم يحدد الجهة التي ينتمي اليها هذا الشخص.واعتبر ان هذه الشحنة "لم تكن موجهة بالطبع الى الحكومة"، مشيرا الى ان "هذه الاسلحة تدل على انه يمكن استخدامها في عمليات اغتيال" او "في اضطرابات" او "خلال تظاهرات".وسأل "شعب يطالب بالخبز كيف يشتري اسلحة بملايين الدراهم؟" مشددا على خطورة ارسال هذا النوع من الاسلحة في ظل الظروف الراهنة.ويأتي ذلك في وقت يشهد فيه اليمن حركة احتجاجية كبيرة تطالب باسقاط نظام الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، وقتل فيها العشرات.وذكر قائد شرطة دبي في مؤتمر الصحافي ان الاسلحة صنعت في تركيا، الا انه رجح الا يكون هذا المصنع شرعيا "لان الاسلحة مقلدة"، اي انها تقليد لاسلحة فردية تصنع من قبل شركات معروفة في العالم.وعرض خلفان على الصحافيين صورا لهذه الاسلحة، وهي مسدسات صغيرة الحجم من عدة انواع.وبحسب قائد شرطة دبي، فان الاسلحة كانت مخبأة داخل شحنة من الاثاث، وقدمت من تركيا بحرا الى مصر، وكان يفترض ان تصل الى اليمن عبر دولة خليجية اخرى لم يسمها، الا ان ان عراقيل اجرائية اضطرت السفينة الى ان ترسو في ميناء جبل علي في دبي، ثم خزنت الشحنة في الامارة بانتظار شحنها مجددا الى صعدة عبر دولة خليجية.وضبطت شرطة دبي الاسلحة في المخزن بدبي.وذكر خلفان انه وجه للاجهزة المعنية "بتدقيق المراقبة على الشحنات المتوجهة الى دول فيها اضطرابات"، مؤكدا ان الامارات حريصة "على استقرار اليمن واستقرار كل الدول العربية".وتعتبر صعدة من اهم مراكز تجارة السلاح في اليمن.ويذكر ان هدنة تم التوصل اليها في شباط/فبراير 2010 وضعت حدا لحرب دامت ستة اشهر في شمال اليمن وكانت السادسة في اطار نزاع دائر منذ 2004 بين الحكومة والحوثيين وادى الى مقتل الاف الاشخاص.والجدير بالذكر ان في اليمن عشرات الملايين من قطع السلاح الفردي، بمعدل قطعتي سلاح او اكثر لكل مواطن بحسب تقديرات متطابقة.ورفض خلفان الرد على سؤال حول مخاوف الامارات ازاء التاثيرات الممكنة لسقوط النظام في اليمن، الا انه شدد على ان الامارات "يهمها الاستقرار في اليمن وفي كل الدول العربية".وعن وضع الجاليات العربية المقيمة في دبي في ظل الاحتجاجات التي تشهدنها بلدانها الاصلية، ورغبة بعض الوافدين بالتظاهر في الامارات دعما لهذه الاحتجاجات، قال خلفان "نفضل الا يعمم اي طرف مشاكله على الآخرين"، مشيرا الى عدم الترحيب بهذا النوع من التحرك.وقال ممازحا "نقول للجميع ان +فلاي دبي+ (وهي شركة طيران اقتصادي) تقدم تذاكر بمئتي درهم (55 دولار)"، ويمكن بالتالي للراغبين بالتظاهر ان يشاركوا في الحركة الاحتجاجية في بلدانهم.وكان قائد شرطة دبي اثار اهتماما اعلاميا كبيرا في الماضي عندما كشف عن تفاصيل مثيرة عن اغتيال زعيم حرب شيشاني في دبي، اضافة الى اتهامه الاستخبارات الاسرائيلية باغتيال القيادة في حركة حماس محمود المبحوح بداية العام الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل