المحتوى الرئيسى

قوة الرفض

03/24 08:18

فيه جندى راجع موطنه قيدوا المشاعل ع الطريق وابقوا افرشوا له الأرض ورد الحرب إيه..؟! الحرب رفض واحد قصاد عدوان غشيم ورصاص كتير ودبابات ومهما حاولوا يقنعوه ما بيقتنعش ومهما حاولوا يقمعوه ما بيتقمعش ناسج بقولة «لأ» نعش وماشى بيه يا من أبى الرفض عمره ما كان غبا الرفض حاجة متعبة محتاجة صبر وقلب لسه ماانجرحش لأن كل المجروحين بيقولوا آه

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل