المحتوى الرئيسى

استمرار التصعيد على حدود غزة

03/24 19:19

غزة (ا ف ب) - اكدت حركة الجهاد الاسلامي انها لن توقف اطلاق الصواريخ الا اذا التزمت اسرائيل تهدئة، في وقت تواصل فيه التصعيد على حدود قطاع غزة حيث شن الطيران الاسرائيلي غارة جديدة واطلق مقاتلون فلسطينيون صواريخ على اسرائيل.وقالت الجهاد الاسلامي في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه ان "مسألة تصعيد المقاومة من عدمه مرتبطة بتطورات الموقف في الميدان (...) ولا يمكن للمقاومة أن توقف ردودها طالما أن هناك عدوانا".وشددت الحركة التي تبنت اطلاق صواريخ من نوع غراد على اسرائيل الاربعاء ان "الهدوء يقابله هدوء"، مشيرة الى انه "خلال الساعات الماضية جرت اتصالات عديدة بهدف تهدئة الامور".واعلن الجيش الاسرائيلي ومصادر امنية اسرائيلية ان صاروخي غراد على الاقل اطلقا من قطاع غزة سقطا اليوم الخميس في مدينة اشدود دون ان يسببا اصابات بعد يوم من تعهد حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بكبح جماح الجماعات المسلحة الفلسطينية التي توعدت بالضرب بشكل اعمق داخل اسرائيل.واكد الناطق باسم الشرطة الاسرائيلية ميكي روزنفلد سقوط صاروخي غراد في اسرائيل قائلا ان "واحدا سقط في المدينة والاخر سقط جنوب المدينة".وقالت ناطقة عسكرية ان صاروخي غراد سقطا في مدينة اشدود.ويمكن ان يبلغ مدى صواريخ غراد 50 كلم.لكن الجهاد الاسلامي قالت في بيانها الخميس "اذا استمر العدوان الصهيوني فلا احد يمكن ان يقرر كيف تصير الامور والى اين يمكن ان تصل، فكل الخيارات ستكون متاحة والى ابعد مدى بهدف الدفاع عن شعبنا وحمايته".ميدانيا اصيب فلسطيني في غارة جوية استهدفت مجموعة من المواطنين صباح الخميس بحسب ادهم ابو سلمية المتحدث باسم الاسعاف والطوارىء في غزة.وكانت متحدثة باسم الجيش الجيش الاسرائيلي اعلنت لوكالة فرانس برس ان "قواتنا الجوية هاجمت هذا الصباح في شمال قطاع غزة ارهابيين كانوا يستعدون لاطلاق صواريخ على اسرائيل".وقال شهود عيان ان الغارة الاسرائيلية استهدفت مجموعة من النشطاء من ألوية الناصر صلاح الدين التابعة للجان المقاومة الشعبية شمال قطاع غزة.واعلنت الالوية عن نجاة احد القادة الميدانيين من شمال قطاع غزة من محاولة اغتيال اسرائيلية.واكد الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أبو مجاهد "نجاة احد قادة الوية الناصر صلاح الدين في شمال قطاع غزة من قصف نفذته طائرة استطلاع صهيونية".واضاف "ان مجموعة من مجاهدي الألوية تمكنوا صباح اليوم من استهداف كيبوتس كرميا جنوب عسقلان بصاروخ +ناصر+، كما تبنت إطلاق قذيفة هاون باتجاه موقع أبو صفية العسكري شرق المغازي"، مضيفا "من جديد عاودت الألوية قصف عسقلان بصاروخي ناصر".وقالت الألوية في بلاغ عسكري "ان مجموعة مجاهدة تمكنت من قصف مغتصبة كرميا جنوب مدينة عسقلان بصاروخ ناصر" صباح الخميس.وشنت طائرات حربية اسرائيلية غارات استهدفت موقع تدريب لكتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس غرب مدينة غزة، ومنطقة الشريط الحدودي مع مصر الذي تنتشر فيه مئات الانفاق في رفح جنوب القطاع.وتأتي هذه الغارات بعد انفجار هز مدينة القدس الاربعاء وادى الى مقتل امراة واصابة نحو ثلاثين شخصا اخر بجروح في اول هجوم من نوعه في المدينة منذ 2004.ولم تتبن اي جهة هذا الانفجار.وقال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الخميس في تل ابيب ان "اسرائيل لن تتساهل مع الهجمات الارهابية" و"لن تسمح بظهور الارهاب".واضاف باراك "لا بد ان نرد"، مؤكدا ان اسرائيل تحتفظ بحقها في اختيار "كيف ومتى ترد وباي قوة نيران وذخائر".من جانبه وصف غيتس الهجمات الصاروخية الاخيرة على الاراضي الاسرائيلية بانها "اعمال مثيرة للاشمئزاز". واكد "حق اسرائيل مثل كل الامم في الدفاع عن نفسها".وسقطت صواريخ وقذائف هاون اطلقت من قطاع غزة مجددا الخميس لليوم التاسع على التوالي دون وقوع اصابات رغم استعداد قادة حماس لاعادة الهدوء.وكشفت حركة الجهاد عن اتصالات جرت لاعادة التهدئة في غزة، دون مزيد من التفاصيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل