المحتوى الرئيسى

الأردن: مشاركتنا بليبيا إنسانية وليست عسكرية

03/24 03:15

عمان، الأردن (CNN)-- أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، طاهر العدوان، أن الأردن "لم ولن يساهم بأية مشاركات عسكرية أو طائرات أو مشاركة ميدانية على الأرض في ليبيا."وأضاف العدوان في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، في توضيحه على تصريحات لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الأربعاء، حول توفير الأردن دعم لوجستي  للقوات الأجنبية في ليبيا، بالقول: "إن الأردن يؤكد موقفه المماثل لموقف الجامعة العربية ومجلس الأمن الدولي، ولا يوجد هناك مشاركات عسكرية أو ميدانية على غرار ما تقدمه قطر."ولم ينف العدوان ما جاء بتصريحات كاميرون، بتوجه الأردن لتقديم "الدعم اللوجستي"، وقال: " إن أية مشاركات ( للأردن) لاحقة ستكون في سياق الدعم الإنساني أو المساندات الإنسانية المتعلقة بالمدنيين، وليس دعما عسكريا."وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد قال أمام مجلس العموم الأربعاء، " ان الكويت والاردن سيقدمان مساهمة لوجيستية لدعم جهود حماية المدنيين في ليبيا مؤكدا الدعم الموسع للعمليات."وقال أن منطقة حظر جوي مفروضة على ليبيا وان 11 دولة تساهم بأكثر من 150 طائرة.وكان وزير الخارجية الأردني، ناصر جوده، قد أدلى بتصريحات لوسائل إعلام محلية الثلاثاء، أكد فيها موقف بلاده الداعي الى وقف إراقة الدماء في كافة الدول العربية وحماية المدنيين في إطار الشرعية الدولية.وقال جودة :" إن الأردن كان اول دولة يصدر بيانا يؤكد حرصه على الشعب الليبي منذ بدأت الأحداث الأخيرة، ورفض التدخل الاجنبي، وكذلك حماية الجاليات الاجنبية.مضيفا ان الجامعة العربية اتخذت قرارا بالتوجه الى مجلس الامن، حينما تطورت الامور في ليبيا، وطلبت فرض حظر جوي على الطيران العسكري حماية للمدنيين الذين كانت تقصفهم الطائرات والدبابات."واستعرض وزير الخارجية الخطوات التي مر بها القرار الدولي بفرض الحظر الجوي على النظام الليبي، ودور فرنسا التي دعت الى قمة حضرها امين عام الجامعة العربية عمرو موسى وممثلون من قطر والامارات ومصر والمغرب، وقال "إن الهدف كان حماية المدنيين."ونفى جودة ان يكون الموقف العربي قد وفر غطاء من قبل دول التحالف بشن هجمات عسكرية ضد ليبيا، وقال :"إن الهجمات أبطلت زخم القوة الهجومية لقوات القذافي ضد المدنيين"، مؤكدا ان "الهدف" هو وقف إراقة الدماء.واما فيما يتعلق بالاحداث في اليمن ، فقال جودة :"إن  التطورات تتسارع على وقع عدة عوامل منها، الحركة الانفصالية والقاعدة وايران والثورة الشبابية."وفيما تضاربت أنباء سابقة عن دعم الأردن للبحرين من خلال رفدها بقوات من كوادر الأمن العام الأردنية ، نفت الحكومة ذلك.إلى ذلك ، نددت أحزاب معارضة أردنية بالتدخل العسكري الأجنبي في ليبيا في بيانات الأسبوع الماضي، محملة الأنظمة العربية والنظام الليبي مسؤوليته، بمن في ذلك حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين في الاردن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل