المحتوى الرئيسى

غيتس: لا يوجد جدول زمني لنهاية العمليات في ليبيا

03/24 07:45

القاهرة (ا ف ب) - اعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الاربعاء انه لا يوجد جدول زمني لنهاية العمليات التي اقرها مجلس الامن الدولي في ليبيا.وصرح غيتس للصحافة "ان مجلس الامن الدولي لم يحدد مهلة لمنطقة الحظر الجوي. لذلك اعتقد انه لا يوجد جدول زمني لنهاية" العملية.وبدأ ائتلاف دولي بقيادة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا عمليات عسكرية السبت ضد ليبيا عبر قصف جوي وبحري لاهداف عسكرية في البلاد تطبيقا لقرار مجلس الامن الدولي 1973 الذي اقر مساء الخميس ويجيز استخدام القوة لحماية المدنيين.ووصل وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الى القاهرة الاربعاء في زيارة تستغرق يومين لاجراء مباحثات حول ليبيا وحول العملية الانتقالية في مصر.ومن المقرر ان يلتقي غيتس، القادم من موسكو في زيارة لم تكن مدرجة في برنامجه المعلن، الخميس المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة في مصر الذي تولى السلطة بعد تنحي حسني مبارك في شباط/فبراير الماضي.والتقى غيتس الاربعاء رئيس الوزراء المصري عصام شرف.وصرح جيف مورال المتحدث باسم غيتس للصحافيين المرافقين لوزير الدفاع الاميركي ان الاخير يري ان "انتقال مصر من تلقاء ذاتها الى الديموقراطية والى حكومة مدنية امر مشجع للغاية".وتعهد الجيش المصري بتنظيم انتخابات تشريعية ثم رئاسية قبل نهاية العام الجاري.وايد 77% من المقترعين المصريين السبت الماضي خطة الجيش المصري للمرحلة الانتقالية خلال استفتاء بلغت نسبة المشاركة فيه 41%.ومن المقرر ان يبلغ غيتس المسؤولين المصريين باخر تطورات الوضع في ليبيا وان يستمع لوجهة النظر المصرية في هذا الشان، بحسب اعضاء في وفد الوزير الاميركي طلبوا عدم ذكر اسمائهم.وصرح غيتس الثلاثاء في موسكو ان "الضربات العسكرية الكبيرة الجارية (في ليبيا) ستقل كثافتها خلال الايام المقبلة".والتزمت مصر حذرا بالغا ازاء النزاع في ليبيا على حدودها الشرقية خصوصا بسبب الوضع الحساس لمليون ونصف مليون مصري يعملون في ليبيا عاد منهم 200 الف الى بلادهم.واعتبر وزير الدفاع الاميركي ان نتيجة الاضطرابات في اليمن حيث يواجه الرئيس علي عبدالله صالح تظاهرات صاخبة تطالب بتنحيه، ما زالت غير مؤكدة.وقال غيتس للصحافيين في العاصمة المصرية "من الجلي ان انعدام الاستقرار كبير في اليمن. ما زال الوقت مبكرا لتوقع مسار الامور".وتطالب احتجاجات شعبية منذ نهاية كانون الثاني/يناير برحيل صالح حليف الولايات المتحدة في مكافحة تنظيم القاعدة. ورفض المتظاهرون الشباب اقتراحا بالحوار ويواصلون اعتصامهم في وسط العاصمة اليمنية.واقر مجلس النواب اليمني الاربعاء اعلان حال الطوارئ، الامر الذي رفضته المعارضة فيما بقيت مدرعات المعسكرين منتشرة في صنعاء.واعربت الولايات المتحدة عن قلقها حيال تداعيات الاضطرابات الجارية على مكافحة القاعدة في جزيرة العرب.ودان غيتس الاعتداء الذي وقع الاربعاء بالقرب من محطة حافلات في القدس واسفر عن مقتل امراة واصابة 30 شخصا اخرين، واصفا اياه ب "الهجوم الارهابي المروع".وسئل غيتس عن اعتداء القدس، فقال للصحفيين المرافقين له: "انه بالتأكيد هجوم ارهابي مريع، وانني اعبر عن تعاطفي مع اسر المصابين".ولكنه اضاف "لا اعتقد انه يمكنني وصف الموقف بأنه يتدهور".وانفجرت قنبلة خبئت في كيس بالقرب من موقف باصات عند مدخل القدس.وهي اول عملية تفجير في القدس منذ تولي بنيامين نتانياهو رئاسة الوزراء في 2009. وكانت اخر عملية تفجير جرت في 2004. وتوعد نتانياهو برد حازم على هذه العملية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل