المحتوى الرئيسى

386 مليون جنيه..قيمة التداول بالبورصة في أول يوم عمل

03/24 12:33

 33 مليار جنيه خسرها رأس المال السوقي للبورصة في اول يوم تداول لها بعد تعطل دام 38 جلسة وفقد مؤشر الاسعار الرئيسي نحو 503 نقاط تعادل 8,9% وكانت البورصة قد بدأت اولي جلساتها بحضور وزير المالية الدكتور سمير رضوان وعدد غفير من وكالات الانباء والفضائيات وممثلي اجهزة الاعلام.أكد محمد عبد السلام القائم بأعمال البورصة ان اداء السوق جاء افضل من كل التوقعات وفيما اكد البعض ان السوق امتص الصدمة الاولي بنجاح قال اخرون ان الصدمة مازالت ممتدة خلال الايام القادمة وان السوق معرض لخسائر ثانية وكان السوق قد انخفض بنحو 10% في الثواني الاولي للتداول ليقرر رئيس البورصة ايقاف التداول لمدة نصف ساعة ليشهد السوق في بعد ذلك طلبات شراء ادت الي تراجع الخسائر بعض الشئ.بلغت قيمة التداول نحو 386 مليون جنيه وشهدت تعاملات المصريين الذين سيطروا علي حوالي 75% من السوق اتجاها نحو الشراء مسجلين صافي عمليات شراء بحوالي 346 مليون جنيه بينما اسفرت تعاملات الاجانب عن صافي بيع بنحو 338 مليون جنيه ومثلوا 23% من السوق وحقق العرب صافي بيع بحوالي 2.5 مليون جنيه وبلغ نصيبهم من السوق 2% وتصدر قطاع الاتصالات التعاملات وكان الاكثر نشاطا  وسجل سهم حديد عز انخفاضا قدره 9,98% والتجاري الدولي بـ 9,9% واوراسكوم للانشاء والصناعة 105 بينما انخفض سهم اوراسكوم تليكوم بحوالي 4,9%. وفي مؤتمر صحفي عالمي شهده عدد من شباب ثورة 25 يناير دعتهم البورصة قال  محمد عبد السلام المشرف علي البورصة ورئيس شركة مصر للمقاصة انه لن يتم اغلاق السوق مرة اخري مؤكدا ان  اداء البورصة كان افضل من المتوقع مشيرا الي ان التوقف الذي حدث للسوق وما شهده الاقتصاد من خسائر كان لابد ان ينعكس علي البورصة وقال ان ادارة البورصة سوف تبذل قصاري جهدها بمساندة شركات الوساطة والمساهمين حتي يعود السوق الي طبيعته.اعتبر عوني عبد العزيز رئيس شعبة الاوراق المالية باتحاد الغرف التجارية ان البورصة امتصت صدمة اليوم الاول بسلام وان المستثمرين الذين كانوا يعانون حالة نفسية سيئة قد اطمأنوا بعض الشئ خاصة بعد دخول قوي شرائية الي السوق في منتصف اليوم وقال ان بعض المستثمرين الذين كانوا لا يريدون فتح البورصة هددوا بحرقها من فرط خوفهم من تفاقم الخسائر وقد ظللنا حتي ساعة متاخرة من ليلة اول امس نحاول اقناع العملاء بضرورة الفتح وتوقع عبد العزيز ان تشهد التعاملات اليوم حالة من التوازن بين عروض البيع والشراء.الدكتور هاني توفيق رئيس الاتحاد العربي للاستثمار المباشر يري انه من السابق لأوانه الحكم علي السوق متوقعا ان يواصل السوق خسائره حتي 20% قبل ان يجد مشترياً خاصة الاسهم التي تاثرت سلبا بالظروف الحالية مشيرا الي ان السوق صباح امس لم يجد مشتري حتي بعد ان تراجعت الاسهم بنحو 10%. بينما ينصح عوني عبد العزيز المستثمر بالتريث وعدم الاندفاع نحو البيع ينصح هاني توفيق المستثمر الجاد باعادة هيكلة محفظته المالية بحيث يخفف من الاسهم التي سوف تتأثر سلبا لفترة طويلة  واستبدالها بالاسهم قليلة التأثر واكد توفيق ضرورة ان تتعامل ادارة البورصة مع الازمة الحالية بطريقة المحترفين وليس الهواة وان يتم  التعامل مع المشاكل الحقيقية التي يعاني منها السوق واهمها عودة الامن والاستقرار.اعلن محمد عبد السلام ان البورصة قررت وقف التداول علي 46 شركة لعدم قيامها بالافصاح عن موقفها المالي وما يدور بداخلها بعد نحو شهرين من التوقف ومن غير الطبيعي ان تعود الي العمل دون ان يعرف المساهمون ما يحدث فيها من تطورات مؤكدا ان الفترة المقبلة سوف تركز علي اتاحة اكبر قدر من الشفافية والافصاح الجيد الذي سنعتمد عليه في المرحلة القادمة.بحسب عبد السلام فإن الاسهم المتحفظ عليها والخاصة بمن صدرت ضدهم احكام بالتحفظ ومنع التصرف لا تؤثر علي حجم التداول بالسوق لان هذه الاسهم غير مطروحة للتداول ويحتفظ بها اصحابها بهدف الحصول علي ارباح او السيطرة علي مناصب بمجلس الادارة.قال عبد السلام ان مصر لم تخرج من المؤشرات الدولية وتوقع ان تشهد السوق اداء حسنا خاصة ان هناك شركات كثيرة مقيدة حققت ارباحا بلغ في بعضها 100% ولفت الي ان مشكلة "الكريديت" في طريقها الي الحل حيث تم صرف نحو 168 مليون جنيه تمثل 20% من موارد صندوق حماية المستثمرين- علي شركات السمسرة وجاري استكمال الصرف وهو ما يخفف الضغط علي هذه الشركات كما ان هناك 150 مليون جنيه مقدمة من وزارة المالية سوف تستخدم في هذا الغرض.اعلن عبد السلام عن قرب اطلاق صندوق مصر المستقبل الذي تم تأسيسه وتطرح نشرة الاكتتاب الخاص به خلال 48 ساعة  بعد موافقة هيئة الرقابة المالية عليها وتبلغ قيمة الوثيقة فيه 10 جنيهات وهي اقل سعر وثيقة في السوق وذلك لنتيح الفرصة  للمواطن البسيط من الاستثمار في الصندوق بأية مدخرات وهناك 22 شركة تقدمت لادارة الصندوق وسوف يتم اختيار واحدة من بينها وقال عبد السلام اننا استوحينا فكرة الصندوق من شباب  ثورة 25 يناير والتي طرحوها علي الفيسبوك مشيرا الي ان البورصة تلقت اتصالات من مستثمرين مصريين وعرب واجانب لديهم استعداد للمساهمة في الصندوق.عن شباب الثورة قال عامر الوكيل المنسق العام لائتلاف ثوار مصر اننا شاركنا البورصة اول ايام التداول لرفع معنويات المستثمرين واذا كنا قد اختلفنا حول التعديلات الدستورية الا اننا جميعا نقول نعم لافتتاح البورصة لنبدأ رحلة بناء الاقتصاد المصري  وسوف نكون يدا واحدة لاطلاق ثورتنا اقتصادية.أشار الوكيل الي الإعداد لمهرجان رياضي بالتنسيق مع وزارة المالية سيكون عائده لدعم الاقتصاد والبورصة المصرية وقال الوكيل ان سيتم الترويج لصندوق مصر المستقبل خلال المهرجان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل