المحتوى الرئيسى

5 سنوات سجناً للمتهم بمحاولة تفجير المعبد اليهودى

03/23 23:37

وقعت مشاجرة بين المتهم المصرى «طارق عبدالرازق» المتورط فى قضية التجسس لصالح الموساد الإسرائيلى. والمتهم «جمال حسين» المتهم فى قضية تفجير المعبداليهودى، داخل قفص الاتهام بمحكمة جنايات أمن الدولة بالتجمع الخامس، حيث تصادف وجودهما معا فى جلسة محاكمة واحدة. وطالب المتهم «جمال» رجال الحرس بإخراج «الجاسوس» من القفص. وقال إنه لا يستطيع الوقوف فى مكان واحد مع شخص تعاون مع الإسرائيلين. واضطر الحرس إلى فصلهما وإحضار كل منهما على حدة أثناء نظر قضيتيهما. وانتهت الجلسة بمعاقبة المتهم «جمال» بالسجن لمدة 5سنوات. وتأجيل قضية المتهم بالتجسس. واصلت المحكمة الاربعاء  نظر جلسات محاكمة طارق عبدالرازق عيسى حسن، صاحب شركة استيراد وتصدير، المتهم بالتجسس لصالح الموساد، بالاشتراك مع إسرائيليين «هاربين». شهدت المحكمة أحداثا ساخنة حيث هاجم المتهم النيابة واتهم ممثل النيابة بتحريض مسؤولى السجن بتعذيبه، فرد عليه المستشار جمال صفوت قائلا: «يا طارق لا تظن السوء فإن بعض الظن إثم»، وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 16 أبريل المقبل بناء على طلب الدفاع ومناقشة كيفية تفريغ جهاز اللاب توب الذى ضبط بحوزة المتهم، صدر القرار برئاسة المستشار جمال الدين صفوت وعضوية المستشارين محمد طه جابر ومحمد المورلى وبحضور طاهر الخولى، المحامى العام لنيابة أمن الدولة. بدأت الجلسة فى الحادية عشرة صباحا وحضر المتهم وسط حراسة أمنية مشددة وتم إيداعه قفص الاتهام، وحضر محام آخر عن المتهم وأثبت حضوره فى بداية الجلسة وسألت المحكمة المتهم قبل إثبات الحضور: «هل توافق على أن يقوم بالمرافعة عنك؟». فأجاب بـ«نعم»، وطلب دفاع المتهم من المحكمة التصريح له بمقابلته لسؤاله على جهاز الكمبيوتر المحرز فى القضية. وقال المتهم للمحكمة إن الجهاز الذى تم تحريزه فى القضية ليس له صلة به، وإن إحدى الجهات الأمنية قامت بدسه له حتى تستكمل خيوط الاتهامات، وتتمكن المحكمة من إدانته. وطلب المحامى الذى انضم للمرافعة عنه الاربعاء  من المحكمة تأجيل القضية للاطلاع على ملف التحقيقات وطلب المتهم من المحكمة صورة من ملف التحقيقات التى جرت معه ومحضر الشرطة للاطلاع عليهما ومعرفة الأقوال المنسوبة إليه ليتمكن من الدفاع عن نفسه. وسمحت له المحكمة بالحصول على التحقيقات. واطلعت المحكمة على تقرير الطب الشرعى الذى جاء فيه أن المتهم مصاب بإصابات فى الظهر ذات طبيعة احتكاكية حدثت من الاحتكاك بجسم صلب أو أجسام ذات سطح خشن أيا كان نوعها. وأن الإصابات جاءت سطحية ومتوازية، مما يشير إلى عدم حدوثها بطريقة افتعالية. وتعذر على اللجنة تحديد الإصابات الموجودة بيده. فطعن المتهم بالتزوير على تلك الجزئية الأخيرة. وطلب إعادة الكشف عليه. وفى قضية «المعبد اليهودى» عاقبت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ الاربعاء  جمال حسين «ترزى» (49 عاما) المتهم بمحاولة تفجير المعبد اليهودى فى فبراير من العام الماضى، بالسجن لمدة 5 سنوات ومصادرة المفرقعات المضبوطة معه. صدر الحكم برئاسة المستشار جمال الدين صفوت. خلال جلسة الاربعاء  طلب منتصر الزيات محامى المتهم من هيئة المحكمة فتح باب المرافعة مرة ثانية. وطلب إعادة سماع أقوال المتهم من جديد، وقال إنه سيكشف معلومات جديدة فى القضية حول الظروف التى أعاقت إرادته ومنعته من التحدث وأكرهته على الاعتراف فى ملابسات توثيق الاتهام وقد ترتب على كل ذلك تغيير وجهة الرأى فى الدعوة، لذا يجب إعادة الدعوة للمرافعة من جديد لإبداء الرؤى فيها من جديد. فوافقت المحكمة على سماع المتهم. وطلب القاضى من الحرس أن يفسحوا له مجال الرؤية للتحدث مع المتهم. نادى رئيس المحكمة على المتهم بعد استئناف نظر الجلسة وسأله عن اسمه قائلا: «إنت يا جمال كراجل قارئ للدين..»، إلا أن المتهم قاطعه قائلا «إنت حكمك فاشل انتو كفرة.. وما الحكم إلا لله»، فرد القاضى قائلاً «طالما كده اسمع الحكم. وقال القاضى: عاقبت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ المتهم جمال حسين «ترزى» (49 عاما) بالسجن لمدة 5 سنوات ومصادرة المفرقعات المضبوطة معه».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل