المحتوى الرئيسى

رســــالة من قلب " دانـا جهـاد" الى جميع الأمهات في عيدهن بقلم : دانــا جهــــاد

03/23 23:36

رسالة من قلب "دانــا جهــــاد" الى جميع الأمهات في عيدهن بقلم : دانــا جهــــاد ونحن نعيش أجواء يوم الحادي والعشرين من شهر مارس ، والذي جرت العادة أن يتم الإحتفال به كمناسبة سعيدة غالية على قلوب الجميع نحو أمهاتهم في مختلف أنحاء العالم من كل عام ، فإنه يسرني ونيابة عن جميع الأبناء والبنات في كل مكان ؛ رجالا كانوا أونساء ، صغارا أوكبارا، شيوخا أوأطفالا ، بنينا أو بناتا ، أن أبعث بطاقة حب وولاء واحترام عامة إلى جميع الأمهات وخاصة اللواتي يتواجدن في عالمنا العربي والإسلامي ،وذلك تقديرا مني لهن واعتراف بفضلهن علينا ، وامتنانا لهن على ماكن قد قدمنه نحونا من حسن رعاية وعظيم عناية وجل اهتمام . فأنتن أيتها الأمهات العزيزات الحبيبات تعتبرن في رأيي كنزنا الحقيقي الذي لايفنى في هذه الحياة مهما طال الزمن ، ووجودكن معنا في حياتنا هو أغلى هدية ربانية أرسلها الله لنا ، لأنكن بحق تعتبرن نور دروبنا ومصابيح طريقنا وضوء حياتنا . بل إنكن أنتن حياتنا نفسها !! فلولاكن لما كنا ولما وجدنا ولما كنا سنكون نحن شيئا !!. راجية منكن ومتوسلة إليكن أن تسامحننا عن كل تقصيرغير مقصود ربما كان قد بدر من أي منا بحقكن ، وراجية منكن أن تعلمن أننا في هذا العيد لانملك سوى أن ننزل جميعا بهاماتنا لكي نقبل رؤوسكن ولكي نلثم أياديكن الطاهرة بكل شوق ولهفة وحب ، وكما لانملك أيضا إلا أن نركع تحت أرجلكن لنقبلها ونقبل أحذيتكن وذلك وفاء منا وعرفانا لكن على كل ما قدمتموهن لنا من صدق عطاء وعظيم محبة . مؤكدة لكن جميعا أنه مهما عملنا نحن نحوكن ، فإننا سوف لن نستطيع ايفاء عظيم حقكن علينا .وما كل هذا الكلام الذي قلته إلا أقل القليل من واجبنا نحوكن وحقكن علينا. داعية الله أن يوفقنا جميعا على السعي دائما في محراب حبكن ، وأن يقدرنا على إرضائكن دائما، و أن نكون طوع أمركن دوما. بارك الله فيكن وحفظكن من كل شر وأبعد عنكن جميعا كل أذى . متمنية لكن من كل قلبي العمر المديد والعيش الرغيد ، وأنتن بإذن الله دوما لابسات أثواب الصحة ، ومتلحفات بكمال العافية ، ومحاطات بكل ألوان السعادة والهناء ياسر الحياة و يارمز العطف والدفء والحنان ، ويارمز الحب والخلود الباقي الى الأبد. دانــــــــا جهــــــاد طالبة جامعية ـ كلية الهندسة dana.jehad@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل