المحتوى الرئيسى

أعضاء بالمجلس الأعلي للقوات المسلحة في لقاء مع شباب ‮52 ‬يناير‮:‬ ‬‮»‬جهات‮« ‬تحاول الوقيعة بين الشعب والجيش وخلق الفـتـن

03/23 23:31

 اتحاد شباب الثورة‮ ‬قبل لقائهم مع المجلس العسكرى حرصا منه علي استمرار التواصل معهم وعدم الانفصال عنهم عقد المجلس الأعلي للقوات المسلحة جلسة استماع ومناقشة استمرت لعدة ساعات مع شباب الثورة بمختلف تنظيماته وضم الاجتماع العديد من الشباب المنضمين لاتحاد شباب الثورة وائتلاف شباب الثورة‮.. ‬وحرص أعضاء المجلس العسكري علي الاستماع لرأي الشباب مثلما فعلوا من قبل في عدة جلسات سابقة في ما يجري من أحداث وتطورات تشهدها الساحة السياسية والاقتصادية والاجتماعية الان‮. ‬وقام الشباب بعرض رؤيتهم لما تم من زخم سياسي طوال الفترة الماضية خاصة الذي سبق الاستفتاء علي تعديلات الدستور كما قام بالاستماع لرأيهم في الاستفتاء نفسه وكيف تقبلوا نتيجته‮. ‬وطالبهم أعضاء المجلس العسكري بتوضيح وشرح رؤيتهم للمستقبل والمرحلة القادمة خاصة انها ستشهد زخما سياسيا أكبر‮.. ‬وأبدي الشباب حرصه علي ان يكون رأيهم محل تقدير ومناقشة لانهم في النهاية هم من قام بالثورة وهم من رفض الاوضاع السابقة ومعرفة رؤاهم وارائهم أمر واجب وكذلك مقترحاتهم‮.. ‬وجاء دور المجلس العسكري بعد ذلك حيث قام بالرد علي جميع الاستفسارات التي طرحها الشباب عليه المتعلقة بالمرحلة القادمة‮.‬وأكد المجلس الاعلي للاتحاد شباب الثورة بعد حادثة حريق الداخلية مباشرة ان المجلس يتفهم‮  ‬تماما بحق الجميع في التظاهر والاعتصام‮  ‬من اجل حقوقهم المشروعة وحرية التعبير عن الرأي مكفولة للجميع‮ .. ‬ولكنه في نفس الوقت يرفض الخروج عن المالوف والبلطجة ويرفض تماما احداث التخريب التي حدثت في وزارة الداخلية وتعهد بمحاسبة المتسببين في ذلك أشد عقاب‮.‬واكد المجلس الاعلي علي حق الجميع في حماية منشاتهم من الهجوم والبطجة‮  ‬وان اي وزارة او اي مؤسسة‮  ‬يمكن ان يدافعوا عن أنفسهم في حالة الهجوم عليهم مبديا دهشته من الذين هاجموا وزارة الدخلية ومعسكرات الامن المركزي من قبل رغم معرفتهم ان الموجودين بها مسلحون‮.. ‬واكد المجلس الأعلي ان عقوبات البلطجة والترويع التي تحدث تصل عقوبتها للاعدام‮.‬وردا علي تساؤل اتحاد شباب الثورة علي ما حدث في ميدان التحرير اكد‮  ‬المجلس الاعلي ان هناك جهات يحاولون الوقيعة بين الشعب والقوات المسلحة وخلق الفتن واحداث ثورة مضادة وهناك من‮  ‬استغلوا الميدان في اعمال‮ ‬غير مشروعة ومارسوا افعالا يعاقب عليها القانون وحاولوا تشويه الثورة وهذا مسجل بالدلائل القاطعة ولذلك تم التعامل معهم ولم يسجن الا البلطجية والخارجين عن القانون فقط والقوات المسلحة تعاملت باحترام شديد مع كل مواطن مصري وتم الافراج عن جميع المواطنين الشرفاء والمجلس يتابع سير التحقيقات بشكل كامل حتي لا ياخذ مواطن بخطأ بلطجي رافضا محاولات البعض من زرع الفتن الطائفية داخل الشعب المصري الذي أفتدي ثورته مسلما ومسيحيا‮.. ‬واكد المجلس علي ان المحاكمات العسكرية تتم للبلطجية فقط ولا يوجد في السجون احد يحمل صفة ناشط سياسي وجميع من يحاكموا في تلك المحاكمات ضالعين في احداث بها بلطجة وترويع‮.‬واكد المجلس الاعلي للاتحاد شباب الثورة علي سعادته بالاداء الرائع للشعب المصري في الاستفتاء الذي كان مستوي الحضور فيه اكثر مما كان يتوقع المجلس في شكل ديمقراطي‮  ‬وان الشعب المصري كان متحضرا بشكل كبير‮..‬وردا علي استياء شباب الثورة مما حدث في الاستفتاء من تجاوزات من بعض التيارات الدينية والسياسية ودخول الدين في الاستفتاء واستغلال وسائل الاعلام للترويج لها وايضا في احداث اطفيح الذي اتهم الشباب فيها‮  ‬الاعلام وخاصة الحكومي في التسبب في ترويجها‮  ‬اكد المجلس علي رفضه لدخول الدين في الاستفتاء مؤكدا علي ان هذه التجاوزات يمكن ان يتم التغلب عليها بعد ذلك وان اي دولة ديمقراطية يحدث فيها بعض السلبيات ولكن الاهم في ذلك هو معرفة السلبيات للتغلب عليها في المرحلة المقبلة‮  ‬وان هناك فرقا كبيرا بين التوجه العام والتصرفات الفردية من قبل البعض‮  ‬مؤكدا علي عدم تدخل المجلس في اداء الاعلام لان الاعلام المصري حروالمجلس ولا يصلح ان يتدخل الجيش في ادائه‮  ‬رافضا ان تستغل وسائل الاعلام في احداث الفتن مؤكدا علي ان الاعلام هو اخطر وسيلة ويجب ان يكون لها رؤية خاصة للاحداث‮  ‬واكد المجلس علي رفضه لدخول الدين في السياسة باي شكل من الاشكال‮.‬وردا علي سؤال للشباب عن‮  ‬عدم محاسبة بعض وجوه النظام القديم‮   ‬اكد المجلس علي انه يترك العمل‮  ‬بحرية للنائب العام والقضاء ولا يتدخل في سير التحقيقات مؤكدا علي ان لا احد فوق القانون وان جميع من يثبت انهم متورطون في موقعة الجمل او اي احداث او قضايا فساد سيتم محاسبتهم ولن ينجوا من العقاب مهما كانت اسماؤهم ولكن الاهم هو ان يثبت تورطه وان يحاكم بشكل قانوني‮  ‬مؤكدين علي ان‮  ‬حملة التطهير التي يطالب بها الاتحاد تتم باقصي سرعة لكل من يثبت عليه انه متورط‮.‬وردا علي طلب شباب الثورة بضرورة تجميد نشاط الحزب الوطني لمدة عام علي الاقل وضرورة تسليم مقراته للدولة اكد المجلس الاعلي علي ان المجلس لا يملك تجميد نشاط الحزب الا بحكم القانون مؤكدا علي ان القضاء اذا اصدر حكم بذلك سيتم تنفيذه فوريا ولن يتاخر فيه طالما بحكم القانون الذي تحترمه القوات المسلحة‮.‬وردا علي اقتراح لشباب الثورة بوجود لجان شعبية تساعد الشرطة في عودة الامن والامان للشعب المصري‮  ‬رحب المجلس بتلك الفكرة مؤكدا علي ان الشرطة والشعب ايضا يرحبون بها مؤكدا علي اهمية تقنينها لعدم استغلال البلطجية لها لاحداث ترويع في الشارع مؤكدين علي‮  ‬ان المجلس يعمل بجدية‮  ‬لالقاء القبض علي مسجلين الخطر والحد من العنف‮.‬وردا علي اقتراح اتحاد شباب الثورة بتنشيط السياحة‮  ‬من خلال اقامة معسكرات ثقافية سياسية سياحية للاجانب لتعريفهم من خلال الشباب المصريين بما حدث خلال الثورة رحب المجلس بتلك الفكرة مؤكدا علي ترحيبه بجميع الافكار التي تحمل الخير للدولة‮.‬وقدم‮  ‬اتحاد شباب الثورة‮  ‬عدة اقتراحات اصلاح النظام الانتخابي بتمديد فترة التصويت والتخلي عن فكرة اليوم الواحد وضرورة اعداد كشوف الناخبين‮ ( ‬قاعدة بيانات الرقم القومي كاساس للتصويت‮) ‬وضرورة الرقابة الكاملة للقضاء واشراف المنظمات الدولية علي الانتخابات‮  ‬وتمتع المصريين بالخارج بكامل حقوقهم الانتخابية‮  ‬وتعميم فكرة للجان الشعبية التي قام بها الاتحاد في بعض اللجان ورحب بها المواطنون في الانتخابات القادمة لمساعدة القوات المسلحة والامن في تنظيم اللجان الانتخابية رحب المجلس بتلك الافكار والمقترحات الخاصة باصلاح النظام الانتخابي في مصر مؤكدا علي انها قيد الدراسة والتطبيق وطبق منها الكثير في الاستفتاء الماضي‮.‬وردا علي اقتراح اتحاد شباب الثورة علي وجود منتدي وطني للحوار وفتح وسائل الاعلام للشباب للقيام بالتوعية السياسية ووجود مشروع قومي بمحو الامية خاصة قبل انتخابات مجلس الشعب القادمة خوفا من رجوع النائب الخدمي مرة اخري وعودة رجال الاعمال وعدم عودة فلول النظام السابق‮  ‬رحبت القوات المسلحة بالفكرة واكدت علي دراستها وسرعة تطبيقها لان المجلس يهمه في الاول والاخر الحفاظ علي الثورة ومطالبها‮.‬وقدم الاتحاد مجموعة من المقترحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية للنهوض بالدولة ووجود حد أدني واقصي للاجور واقتراحات اجتماعية للتغلب علي بذور الفتنة الطائفية التي ابدي المجلس استعداده التام التعاون مع الشباب وتنفيذ تلك المقترحات طالما كانت في صالح الدولة‮.‬واكد المجلس علي ان الفترة المقبلة تحتاج ان يتجرد الجميع من مصلحته الشخصية ويضع مصلحة الدولة امامه اولا ولا تحتاج الي أناس تريد الهدم مؤكدين علي تفهمه الكامل للطلبات الشعب المصري‮ ‬وبعد انتهاء المقابلة أكد الشباب سعادتهم الحقيقية لما تم ودار خلاله وأكدوا انهم في كل مرة يلتقون فيها بالمجلس العسكري يزيد يقينهم بأهمية وخطورة الدور الذي لعبه منذ بداية الثورة وانحيازه لها وتقديرهم الشديد لهذا الدور وكذلك ما يقوم به الآن من حماية الأمن القومي والحفاظ علي مقدرات الشعب المصري‮.. ‬وقال محمد سعيد المنسق العام لاتحاد شباب الثورة ان الاتحاد والشباب عموما لم يذهبوا للمجلس العسكري مثلما تفعل بعض الفئات الأخري في المجتمع للمطالبة بمطالب فئوية أو حقوق مشروعة ولكن ليس الوقت مناسب لها الآن وانما الجديد في الأمر والشيء الجميل أنهم ذهبوا بمبادرات وحلول علمية وعملية للمساهمة في حل المشاكل والصعاب الموجودة الآن وإذا كان الشباب يرفضون قرارا أو شيئا ما بعينه فعليهم ان يقدموا المقترح أو البديل الذي يحل المشكلة والا يكتفوا بعرض المشكلة فقط وقال ان المجلس العسكري كان سعيدا وودودا جدا مع الشباب وأطلعهم علي كل ما يدور بمنتهي الصراحة والأمانة والشباب أبدوا تفهمهم الكامل له‮.‬كما ان جميع مناقشات وآراء الشباب تم مناقشتها والرد عليها ولم يخرج أي منا جميعا ولديه استفسار لم تتم الاجابة عليه أو توضيحه‮.‬من جانبه أكد عمرو حامد المنسق الإعلامي في الاتحاد ان هناك حالة من الاطمئنان سادت بين الشباب بعد حديثهم وجلوسهم مع المجلس العسكري وكانت لدينا بعض المواقف والنقاط الغامضة إلي حد ما تم توضيحها جميعا ونحن كنا حريصين علي ان نكون ايجابيين إلي أقصي درجة في عرض مطالبنا وأفكارنا وتم ذلك ونحن علي وعي كامل بما يدور في الوطن وما يمر به من أحداث صعبة ومرحلة خطيرة‮.‬  اتحاد شباب الثورة‮ ‬قبل لقائهم مع المجلس العسكرى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل