المحتوى الرئيسى

نقطة فوق حرف ساخنلحظات‮ ‬ ما قبل التنحي‮(‬1‮)‬

03/23 23:31

سيظل يوم ‮٠١ ‬فبراير هو اليوم الاطول في تاريخ مصر‮.. ‬فالاحداث فيه قد وصلت إلي ذروتها‮.. ‬وميدان التحرير‮ ‬يمتليء بالمعتصمين الذين يطالبون برحيل الرئيس السابق‮.‬الجميع كانوا في انتظار ما سيسفر عنه تحرك المعتصمين تجاه القصر الرئاسي في اليوم التالي‮.. ‬وحبس الجميع أنفاسه انتظارا للحظة الانفجار‮.‬في الميدان كان هدير الثوار يصل إلي مسامع الجميع داخل الوطن وخارجه‮.. ‬باستثناء من بداخل القصر الجمهوري‮.. ‬فالهدوء الذي يخيم علي حجرات القصر‮.. ‬يعكس لمن فيه ان الاحداث بالخارج عادية ويمكن السيطرة عليها‮.‬صباح هذا اليوم تلقيت اتصالا من الدكتور حسام بدراوي الأمين العام للحزب الوطني في ذلك الوقت ليخبرني انه في طريقه للقاء الرئيس السابق‮.. ‬طالبا مني ان اكون شاهدا علي انه سوف يطرح علي مبارك امرا مهما لعله يعد حلا لما و صلت اليه البلاد في ذلك الوقت‮.. ‬وبادرت د.بدراوي بسؤال عن طرحه‮.. ‬فسكت دون اجابة فعدت‮  ‬لافاجئه بسؤال هل سيكون الطرح مبنيا علي فكرة تنحي الرئيس ليحمي مصر وينجو بنفسه‮.. ‬فاجاب بأن هذه هي المبادرة وإنه يتمني فقط أن يبعد عنه زعيم الحرس القديم الذي لايزال يدفع الرئيس نحو الهاوية بأفكاره وآرائه البالية‮.‬في نفس الوقت كان هناك اجتماع يعقده انس الفقي وزير الاعلام السابق مع شخصين يثق في أرائهما‮.. ‬طلب منهما الفقي أن يقيما الموقف بصراحة‮.. ‬فأفاض الإثنان في‮ ‬شرح الوضع علي حقيقته وبأنه يسير من سيئ إلي اسؤا‮.. ‬واتفق الثلاثة علي سرعة تفويض مبارك لكل سلطاته لنائبه وان يحيل مواد الدستور المراد تقديمها لمجلسي‮ ‬الشعب والشوري وايضا التقدم للمجلسين بمشروع قانون بإلغاء حالة الطواريء ومغادرة القاهرة إلي المكان الذي يريد البقاء فيه‮.. ‬وانطلق الفقي لمقابلة الرئيس السابق وكانت هذه هي المرة الاخيرة التي‮ ‬غادر فيها مكتبه‮. ‬حيث لم يعد إليه بعد ذلك‮.. ‬بعد أن تصاعدت الاحداث فيما بعد‮.‬في القصر الرئاس كان هناك اجتماع مطول عقده مبارك مع المشير محمد حسين طنطاوي‮.. ‬الذي نقل لمبارك حقيقة الوضع الذي كان يجهله مبارك حتي هذه اللحظة‮. ‬وقابل بعده‮  ‬امين الحزب الوطني الذي لم‮ ‬يمضي علي تعيينه أيام قليلة‮.. ‬حيث كان يتصور مبارك ان بدراري قد طلب مقابلته ليحدثه عن الحزب‮.. ‬الا انه فوجيء بأنه يحدثه في امر أخر‮.. ‬وهو ان يتنحي عن الحكم او أن يظل رئيسا شرفيا لحين الانتخابات الرئاسية حفاظا علي الدستور‮..‬ونقل بدراوي له كل الحقائق وتحدث بصراحة شديدة فاجأت مبارك نفسه الذي لم يكن يتخيل ان الوضع بهذا القدر من السوء وخرج بدراوي‮.. ‬بعد ان استشعر أن رسالته قد وصلت‮.. ‬وان مبارك بدأ يفكر في الامر جديا‮.. ‬وكان تصريحه بعد ذلك علي القنوات الفضائية بأن الرئيس قد يتنحي بعد قليل‮.. ‬المفاجأة التي اهلت الجميع لسماع هذا الخبر‮.. ‬خاصة بعد ان دخل علي نفس الخط الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء في ذلك الوقت‮.. ‬حيث كان علي اتصال بالقصر الرئاسي واستشعر هو الآخر ان قرارا مثل ذلك سوف يتخذه مبارك في الوقت القريب‮.‬وبدأ الشعب يتأهب لسماع خطاب التنحي‮.. ‬بينما القصر الرئاسي ومن فيه والرئيس يفكرون في شيء آخر‮.‬وللحديث بقية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل