المحتوى الرئيسى

الغارات الجوية تسكت مدافع القذافي في مصراتة وتدمر دفاعاته الجوية

03/23 22:48

طرابلس (رويترز) - أسكتت الطائرات الغربية مدافع ودبابات العقيد معمر القذافي التي تحاصر مدينة مصراتة الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة يوم الاربعاء بعد أن حذر أميرال أمريكي من أن مدرعات القذافي هي الان في مرمى النيران.وكان القذافي قد ألقى في وقت سابق كلمة مفعمة بالتحدي وقال ان القوى الغربية التي تنفذ غارات جوية على ليبيا هي "حفنة من الفاشيين سيضعهم التاريخ في مزبلته".وتحاول القوى الغربية التي تنفذ قرار الامم المتحدة لحماية المدنيين الليبيين جهدها للاتفاق على هيكل قيادي يضم حلف شمال الاطلسي بعد أن قالت واشنطن انها تريد تسليم قيادة الحملة في الايام القليلة القادمة.ورغم أربع ليال من الغارات الجوية الغربية لقصف الدفاعات الجوية الليبية وطابور مدرع في شرق البلاد الا أن دبابات القذافي كثقت قصفها لمدينة مصراتة في الغرب وقتلت عشرات الاشخاص هذا الاسبوع. وقال سكان ان "مذبحة" ترتكب في المدينة حيث يعالج الاطباء المصابين في ممرات المستشفى. وقال معارضون ان قناصة تابعين لقوات القذافي قتلوا 16 شخصا يوم الاربعاء.وقال سعدون أحد سكان مصراتة لرويترز عبر الهاتف "الان ومع الغارات الجوية فاننا متفائلون أكثر ... هذه الغارات تمنحنا الامل وخصوصا انها دقيقة وتستهدف قوات (القذافي) وليس القواعد."واضاف "قبل الغارات قصفت الدبابات المدينة.. لكن الان لم يطلقوا (قذيفة) مدفعية واحدة منذ الغارات الجوية."ويمكن توجيه عمليات القصف الدقيق هذه من بعد باستخدام أنظمة الكترونية وأحيانا باستخدام عناصر من المعارضة المسلحة في المنطقة المستهدفة أو قوات خاصة تقوم بدوريات استطلاع بعيدة المدى لارشاد الطائرات.وسمع دوي انفجارين على الاقل في العاصمة الليبية طرابلس قبل فجر يوم الاربعاء في حين أعلن القذافي تحديه للقصف.وقال القذافي لانصاره الذين شكلوا درعا بشريا لحمايته في مقره بباب العزيزية في طرابلس "لن نستسلم". وكان هذا المقر الذي تعرض للقصف عام 1986 من جانب طائرات أمريكية اثناء رئاسة رونالد ريجان قد تعرض للقصف في الجولة الحالية من الغارات الجوية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل