المحتوى الرئيسى

استقالة محافظ ورئيس مجلس محافظة كركوك العراقية

03/23 23:16

كركوك (العراق) (رويترز) - استقال محافظ ورئيس مجلس محافظة كركوك المضطربة في شمال العراق من منصبيهما في خطوة وصفها معارضون سياسيون بأنها محاولة لتهدئة الاستياء العام تجاه الحزبين الكرديين القويين.وتشهد المناطق الكردية في العراق اضطرابات سياسية على غرار تلك التي تجتاح شمال افريقيا والشرق الاوسط هذا العام حيث تخرج مظاهرات مناهضة لحكم الحزبين اللذين يهيمنان على السياسة الكردية منذ عقود.وتقع كركوك مباشرة خارج المنطقة الكردية شبه المستقلة في شمال العراق ويتقاسمها الاكراد والعرب والتركمان. ويقود مجلس المحافظة منذ سنوات نفس الحزبين الكرديين اللذين يهيمنان على اقليم كردستان.وصوت مجلس المحافظة يوم الاربعاء على قبول استقالة المحافظ عبد الرحمن مصطفى ورئيس مجلس المحافظة رزكار علي اللذين تقدما باستقالتيهما الاسبوع الماضي.وأبلغ مصطفى رويترز انه قدم استقالته لأسباب شخصية ولان سلطاته كانت أضعف من أن تكون ذات فاعلية مضيفا انه لم يكن هناك ضغط سياسي عليه من أي حزب.غير ان نائبه راكان سعيد وهو عربي قال ان رحيله جاء نتيجة للخلافات السياسية داخل الاحزاب الكردية.واضاف انه يعتقد ان الاستقالة جاءت نتيجة ضغوط سياسية داخلية وليس نتيجة مطالب شعبية.وقال محمد خليل وهو عضو عربي في مجلس المحافظة ان المحافظ سيستبدل على الارجح باخر كردي لكن رئيس مجلس المحافظة سيستبدل بأحد افراد الاقلية التركمانية.وقال ان الهدف من وراء استقالة المحافظ ورئيس مجلس المحافظة هو كسر حدة الانتقادات التي توجه لسلطة الزعماء الاكراد.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل