المحتوى الرئيسى

«الإسكان» تواجه الزيادة السكانية المتوقعة بـ«خريطة مستقبل»

03/23 21:16

الدكتور فتحى البرادعى، وزير الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية، كلف هيئة التخطيط العمرانى برسم خريطة جديدة للمستقبل العمرانى فى مصر، تمتد إلى 50 سنة مقبلة، بحيث يتم رسمها وتوزيع الزيادة السكانية المتوقعة فى مصر، على جميع المحافظات. وقرر البرادعى وضع جميع المناطق التى من المتوقع تنميتها خلال المرحلة المقبلة على الخريطة الجديدة، بحيث يتم معها وضع اقتراحات المشروعات القومية التى يمكن تنفيذها . وأكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس هيئة التخطيط العمرانى، أنه سيتم ضم مناطق سيناء والساحل الشمالى الغربى ومناطق البحر الأحمر وجنوب مصر، ضمن أهم مناطق التنمية فى مصر، لتكون أساس الخريطة، مشيراً إلى أنه من المتوقع الانتهاء من هذه الخريطة خلال الشهور الثلاثة المقبلة. وقال مدبولى لـ«المصرى اليوم»: «سيتم استيعاب جميع الأفكار التى طرحت لتنمية مصر خلال المرحلة الماضية، منها ممر التنمية للدكتور فاروق الباز، وإعادة توزيع السكان للدكتور ممدوح حمزة، بحيث يتم دمج هذه الأفكار ضمن الخريطة الجديدة، مع وضع عدة سيناريوهات تعتمد على أسس معينة ورؤى مختلفة، وطرحها على الخبراء والشخصيات العامة لاختيار الأصلح والأفضل منها لـ(شكل مصر) خلال المرحلة المقبلة». وأضاف مدبولى أنه سيتم تصنيف كل منطقة على حدة بعدد سكانها وفرص العمل المتاحة فيها، والبنية الأساسية المطلوبة لها، لافتا إلى أن المشكلة الأساسية فى مصر ليست الأراضى وإنما التنمية والتعمير لها، فهناك نحو 30% من مساحة مصر تصلح للتنمية، فى الوقت الذى نعيش فيه على 6% فقط، أى يمكن تنمية أراض بـ 5 أضعاف ما نعيش عليه الآن، مشيراً إلى أن المشكلة الأساسية هى الموارد والمياه والطاقة. وأشار مدبولى إلى أن هذه الخريطة ستوضح ما ستعتمد عليه مصر فى عدد من المناطق، منها السياحة والزراعة، مع الوضع فى الاعتبار المدن الجديدة التى تمت تنميتها بالفعل، بحيث تستوعب عدداً معيناً من السكان خلال المرحلة المقبلة، خاصة المدن الجديدة فى القاهرة الكبرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل