المحتوى الرئيسى
worldcup2018

البلتاجي: الإخوان لن يظلوا إلى الأبد لا يسعون للسلطة أو الرئاسة.. هذا وضع مؤقت

03/23 19:49

لا تعتزم جماعة الاخوان المسلمين السعي الى السلطة في انتخابات مصر هذا العام لكنها تقول انها لن تقيد طموحاتها السياسية الى الابد وتريد من الاحزاب العلمانية تنظيم نفسها لتعزيز المنافسة الحقيقية.وقال محمد البلتاجي القيادي بجماعة الاخوان "يجب على الجميع أن يتحرك لنصل الى وقت نصبح كباقي دول العالم فيها 3 او 4 أحزاب قوية."وأضاف "هناك بطء في حركة الاحزاب" مشيرا الى النشطاء العلمانيين الذين وحدت جماعة الاخوان صفوفها معهم في احتجاجات حاشدة أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك مما ساعد في اشعال انتفاضات في دول عربية أخرى تراقب الان وتيرة الاصلاح في مصر.وتأسست جماعة الاخوان عام 1928 وبزغت من عقود من القمع كأكثر جماعة سياسية مصرية تنظيما مما أثار مخاوف بين العلمانيين بشأن الدور السياسي للاسلاميين في واحدة من أكثر الدول العربية تأثيرا.وتحرص جماعة الاخوان على طمأنة المصريين وفي هذا الاطار قالت انها لن تقدم مرشحا للرئاسة ولن تسعى الى الحصول على الاغلبية في البرلمان في الانتخابات التي حدد المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي سلمه مبارك سلطاته موعدا مبدئيا لها في سبتمبر ايلول.لكن البلتاجي قال "لن نبقى طول الدهر لا نسعى الى الحكم ولا نسعى لاغلبية ولا نسعى الى الرئاسة. هذا موقف مؤقت لحين أن تصبح هناك قوى قادرة على التنافس. وقتها سنشارك في هذا التنافس."وبعد التلاعب بالانتخابات على مدى سنوات لا توجد وسيلة دقيقة لقياس شعبية جماعة الاخوان التي كانت محظورة في عهد مبارك غير أنه سمح لها بممارسة نشاطها في حدود.ومنذ اسقاطه تحركت الجماعة لتصبح في قلب الحياة العامة. وكانت تمثل دائما التحدي الرئيسي من جانب المعارضة في الانتخابات غير أن قلة من المصريين كانت تشارك في الانتخابات لانه كان يتم التلاعب بها لصالح مبارك. ومن المتوقع أن تستقطب الانتخابات هذا العام ملايين الناخبين الذين لم تسبق لهم المشاركة.وقال البلتاجي "شراكة بمعنى أن التيار الاسلامي في قلب الاحداث دون أن يكون متصدرا لها."وهو يتوقع أن تكون الحركات الاسلامية في المستقبل بالمنطقة جزءا من الحياة السياسية لا أن تهيمن عليها.وقال البلتاجي انه يجب أن يظهر القوميون واليساريون والليبراليون.وأضاف "اذا سعى التيار الاسلامي أن يكون العنصر السائد في مواقع المسؤولية ربما ندخل في اشكالية كبيرة. واذا سعت القوى الاخرى الى أن تحجم أو أن تقصي التيار الاسلامي فسندخل في اشكالية اكبر" مذكرا بالصراع الذي شهدته الجزائر عام 1991 حين ألغيت الانتخابات التي كان من المرجح أن تسفر عن فوز الاسلاميين.والبلتاجي (47 عاما) طبيب ويتفق مع نمط قيادات جماعة الاخوان بمصر والتي تكون عادة من المهنيين الذين ينتمون للطبقة المتوسطة. وانضم للجماعة حين كان في السادسة عشرة من عمره.وكانت قيادات جماعة الاخوان قد قالت ان الجماعة ستخوض الانتخابات على نحو ثلث مقاعد البرلمان أو أكثر ولن تخوض انتخابات الرئاسة التي ستجري في ديسمبر كانون الاول أو ربما بعد ذلك.وقال البلتاجي ان أولويات الجماعة ستكون الاصلاح السياسي وضمان الحريات العامة والسياسية والعدالة الاجتماعية واستعادة النفوذ الاقليمي لمصر.وأضاف أن جماعة الاخوان تؤيد تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية بدرجة كبيرة.ولدى سؤاله عن دور الشريعة الاسلامية في تشكيل البرنامج السياسي للجماعة أجاب "هذا كله متوافق مع الشريعة غير متعارض لكنها ليست قضية شريعة."وعن الانتخابات التشريعية قال البلتاجي ان الجماعة تبحث فكرة تشكيل قائمة واحدة على مستوى البلاد بالتعاون مع اصلاحيين. وأضاف أن الاقتراح يهدف الى أن تكون هناك "أغلبية وطنية ثورية."لكن في الاسابيع الاخيرة وجدت جماعة الاخوان نفسها على خلاف مع اخرين بشكل متزايد خاصة القطاعات العلمانية من الحركة الاصلاحية المصرية التي اتحدت على موقف واحد للاطاحة بمبارك.وتركز الخلاف على الانتقال السياسي الذي حدد المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير البلاد خطواته. ودب خلاف بين الجماعات بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي وافقت عليها اغلبية كبيرة مطلع هذا الاسبوع.واتهمت جماعة الاخوان باستخدام الدين لدعم حملتها للتصويت لصالح اقرار التعديلات. وتنفي الجماعة هذا لكن البلتاجي قال ان جماعات وشخصيات اسلامية أخرى استغلت الدين في الحملة لصالح التعديلات.وقال "من وجهة نظرنا هذه مسألة سياسية ولا علاقة لها بالجنة والنار."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل