المحتوى الرئيسى

جوبيه يتوقع عملية محدودة زمنيا في ليبيا

03/23 19:45

باريس (ا ف ب) - اعرب وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الاربعاء عن تفاؤله في تسوية النزاع في ليبيا بسرعة، مؤكدا ان التدخل العسكري للتحالف الدولي سيكون "محدودا زمنيا".وقال خلال مؤتمر صحافي "لا اتصور ان يصمد تماسك السلطات الليبية طويلا حول شخص القذافي والمقربين منه".واضاف "من غير الوارد ان يصبح نزاعا طويلا. ستكون هذه العملية محدودة زمنيا" مشيرا هذه المرة الى التدخل الاجنبي المكلف تطبيق منطقة حظر جوي فوق ليبيا بموجب القرار الدولي 1973.وتابع "من غير الوارد بتاتا ان تشارك قوات برية في العملية".وكان الوزير الفرنسي صرح مع بداية العمليات السبت ان الاسرة الدولية تنتظر من الزعيم الليبي "تطبيق قرارات مجلس الامن الدولي بحرفيتها" باعلان وقف اطلاق النار مع المتمردين ووقف اعمال العنف فورا.وقال جوبيه حينذاك "للاسف شعوري الشخصي هو ان الامل ضئيل" ملمحا بذلك الى عملية طويلة الا اذا سقط نظام القذافي فجأة.اعلن وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الاربعاء ان حلف شمال الاطلسي لن يتولى "القيادة السياسية" للتحالف الدولي في ليبيا لكن سيتدخل "كاداة تخطيط وقيادة عملانية" في تطبيق منطقة الحظر الجوي.وقال الوزير الفرنسي خلال مؤتمر صحافي ان "الحلف الاطلسي سيتدخل كاداة تخطيط وقيادة عملانية" في تطبيق منطقة الحظر الجوي التي نص عليها القرار 1973 الصادر عن مجلس الامن الدولي.واضاف انه "لن يتولى القيادة السياسية" للتحالف التي ستوكل الى لجنة تضم وزراء خارجية دول مشاركة في التدخل ومن الجامعة العربية.وتابع ان هذه اللجنة "ستستفح بشكل واسع لدول اخرى للمشاركة" وكذلك "الجامعة العربية والاتحاد الاوروبي والاتحاد الافريقي".وفي حال نقل القيادةالى الحلف فان هذا الدور السياسي سيعود الى مجلس الحلف الاطلسي الذي يضم ممثلي الدول الاعضاء.وكان جوبيه اقترح الثلاثاء تشكيل "مجموعة اتصال".وتثير مسالة قيادة العمليات في ليبيا التي تتولى الولايات المتحدة القسم الاكبر منها وفرنسا وبريطانيا، نقاشات محتدمة منذ عدة ايام بين الغربيين.واعلنت باريس وواشنطن مساء الثلاثاء التوصل الى اتفاق حول دور حلف شمال الاطلسي في التحالف لكنهما اعلنتا عنه بشكلين مختلفين. فالبيت الابيض اعتبر ان الحلف سيلعب "دورا جوهريا" في قيادة العملية التي ستناط به وهي فرض منطقة الحظر الجوي والمراقبة البحرية على حظر السلاح الذي اقر بحق ليبيا.لكن الرئاسة الفرنسية تحدثت فقط عن مكالمة هاتفية اتفق خلالها الرئيسان نيكولا ساركوزي وباراك اوباما على "سبل استخدام هيكليات قيادة الاطلسي لدعم التحالف".وقال الناطق باسم الحكومة الفرنسية فرنسوا باوران الاربعاء ام الدول المقبل للحلف "تقني".واكد جوبيه ان "منطقة الحظر الجوي حققت نجاحا بما انها تحترم"، ملمحا بذلك الى ان التحالف سيطر او على وشك ان يسيطر على اجواء ليبيا مما يجيز سحب الموارد العسكرية الاميركية وايلاء هذه المسؤولية الى الحلف الاطلسي.واوضح مسؤول فرنسي رفض الكشف عن اسمه ان نقل مسؤولية المهمة الى الحلف يرمي الى "تشارك الموارد" وتقليص كلفتها على الدول الثلاث التي تنفذها منذ السبت. ففرض منطقة حظر جوي عملية ضخمة تعبئ موارد الاستخبارات والطائرات الرادار ايواكس والطائرات المقاتلة.وقال جوبيه انه الى جانب فرض منطقة حظر جوي فان "قرار مجلس الامن الدولي رقم 1973 يشمل (امكانية) تنفيذ ضربات ارضية لشل القدرات العسكرية على الارض. سنواصل على هذا المستوى".وافادت مصادر متطابقة ان واشنطن وباريس ولندن تواصل الاربعاء مناقشة صياغة المهمتين اي الحظر الجوي واستهداف مدرعات او بنى عسكرية، حيث ترغب باريس ان يحتفظ الائتلاف بالمهمة الثانية التي تعتبرها فرنسا مناسبة وستكون صعبة التطبيق في اطار الحلف الاطلسي.غير ان المانيا وتركيا العضوين في الحلف اعترضتا على اللجوء الى القوة ضد القوات على الارض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل