المحتوى الرئيسى

فريق من المصريين الأمريكيين لإعادة تأهيل جرحى الثورة

03/23 19:18

وصل فريق طبى من الأطباء المصريين المقيمين بأمريكا إلى القاهرة من أجل تقديم سبل الرعاية وإعادة التأهيل لجرحى ثورة 25 يناير، إضافة إلى المساهمة فى تدريب وإعداد الكوادر من شباب الأطباء المصريين. حرص بعض الأطباء المشاركين بالوفد على ارتداء شارات تحمل العلم المصرى وتحدثوا بافتخار عن مشاركتهم فى التصويت على التعديلات الدستورية ومنهم من شارك به لأول مره فى حياته فيما اعتبروه أحد النتائج الإيجابية لثورة 25 يناير. وقال القبطان معين مختار نائب رئيس تحالف المصريين الأمريكيين فى لقاء مع الوفد بأحد فنادق القاهرة أمس، إن هناك مساندة كبيرة من كل المصريين بالخارج لجرحى الثورة بهدف دعم مصر دولة ديمقراطية حرة ونواصل العمل مع كافة الجهات التى يمكنها تقديم مساعدة لهؤلاء الجرحى وأسرهم. وأوضح صبرى الباجا المتحدث الإعلامى باسم التحالف المنسق لزيارة الوفد أنه يضم 14 طبيبا مصريا مقيمين بأمريكا ومن تخصصات مختلفة ويقوم الوفد بزيارات ميدانية إلى المستشفيات التابعة لوزارة الصحة لعلاج وإعادة تأهيل جرحى الثورة فضلا عن بحث تدريب شباب الأطباء على أحدث الوسائل التشخيصية والعلاجية بهدف رفع جزء من العبء الواقع على الدولة والناتج عن إرسال البعثات الدراسية للخارج مشيرا إلى التنسيق مع وفود طبية أخرى تصل القاهرة يوم 25 مارس الجارى. وأضاف د.علاء الرافعى أخصائى الطب النفسى المقيم بولاية نيوجيرسى الأمريكية، أنه لمس تقدما كبيرا فى الوسائل والأجهزة الطبية المستخدمة فى معهد ناصر لافتا إلى عرض الوفد التعاون مع مستشفيات وزارة الصحة من أجل تدريب شباب الأطباء على أحدث وسائل التشخيص والعلاج. وأشاد د.محمد شرف الأستاذ بالجامعة الأمريكية، بالدور الكبير الذى تقوم به الجاليات المصرية فى الخارج لمساعدة جرحى الثورة وابرزها الجالية المصرية فى النمسا والمانيا بعلاجهم المصابين على نفقاتهم الخاصة وزيارتهم للمرضى بالمستشفيات ورصد معاشات لأسرهم دون الإفصاح عن هويتهم. وانتقد د.شرف تباطؤ وزارة الصحة فى إرسال بعض الحالات التى تحتاج إلى العلاج بالخارج مما يؤدى إلى وفاة بعضها بسبب الإهمال. وقالت سماح على فراج عضو اللجنة المنسقة لمتابعة جرحى الثورة، إنه يتم عمل حصر بعدد الجرحى ونوعية الإصابة والعلاج المطلوب وعرضها على الجهات التى يمكنها المساعدة من أجل إعادة تأهيل جرحى الثورة وإعادتهم لممارسة حياتهم بشكل طبيعى. من جهة أخرى سيطرت نتيجة التصويت على التعديلات الدستورية على مناقشات الوفد الطبى أمس وحقوق المصريين بالخارج فى التصويت والترشح للرئاسة وخاصة بند الجنسية الذى يشترط ان يكون المرشح من أبوين مصريين وأن لا يكون متزوج من أجنبية، فيما اعتبره الحضور أحد البنود التى يجب تعديلها لأنه يحرم الكثير من المصريين المقيمين بالخارج من حق الترشح. ومن أعضاء الوفد الطبى 1- د.حسن المنصورى (جراحة) 2- د.تامر الباز (علاج الالم) 3- حامد عبد الغفار (معالج ادمان) 4- د. أسامة عبد المنعم جبر (اخصائى علاج الام وطب تأهيلى) 5- د. علاء الرافعى (أخصائى الطب النفسى) 6- منى محروس طنطاوى (تخصص أطفال) 7- د.وجدى مترى (أخصائى طوارئ) 8- طارق الشافعى (جراحة أوعية دموية) 9- د. أحمد عبد الفضيل (صدر وعناية مركزة واضطرابات النوم)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل