المحتوى الرئيسى
worldcup2018

خطف استونيين في وادي البقاع بلبنان

03/23 21:20

بيروت (رويترز) - قالت مصادر أمنية ان سبعة استونيين كانوا يركبون دراجات في سهل البقاع اللبناني خطفوا على أيدي مسلحين ملثمين يوم الاربعاء وهو حادث يندر وقوع مثله منذ الحرب الاهلية في لبنان.ولم تتضح بعد ملابسات الهجوم الذي وقع في منطقة صناعية في شرق لبنان.وقالت مصادر أمنية ان ملثمين في سيارة مرسيدس سوداء وسيارتي فان بيضاوين خطفوا الاجانب على طريق بين بلدتي زحلة ذات الاغلبية المسيحية وكفر زبد التي يسكنها خليط من المسيحيين والمسلمين السنة.وقال مصدر ان راكبي الدراجات عبروا الحدود فيما يبدو الى لبنان من سوريا في حوالي الساعة الرابعة مساء (1400 بتوقيت جرينتش).وصرح القنصل الاستوني في لبنان سامي قموح لرويترز بأن الامن العام في زحلة اتصل به وأبلغه بالعثور على أوراق الاستونيين في موقع الهجوم.وقال مصور لرويترز في مكان الحادث ان دراجات المخطوفين والحقائب التي كانوا يحملونها على ظهورهم كانت ملقاة على الارض. وكانت قوى الامن في الموقع تتحدث الى شهود العيان.واكد الجيش ان سبعة اوروبيين "مفقودون". ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.وكانت جماعات خطفت عشرات الرهائن الغربيين في بيروت في الثمانينات خلال الحرب الاهلية اللبنانية. لكن عمليات الخطف نادرة منذ ذلك الحين.وتوجد على مشارف كفر زبد قاعدة لجماعة من النشطاء الفلسطينيين مؤيدة لسوريا.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل