المحتوى الرئيسى

مقتل امراة واصابة العشرات في اول تفجير في القدس منذ 2004

03/23 22:47

القدس (ا ف ب) - هز انفجار مدينة القدس الاربعاء وادى الى مقتل امراة واصابة نحو ثلاثين شخصا اخر بجروح في اول هجوم من نوعه في المدينة منذ عام 2004 في حين استمر تبادل اطلاق النار بين قطاع غزة واسرائيل.وتوفيت امراة تبلغ من العمر 59 عاما لم يتم الكشف عن هويتها متاثرة بجراحها في مستشفى هداسا في الهجوم الذي وقع بالقرب من محطة الباصات المركزية.واصيب اكثر من ثلاثين شخصا في الهجوم الذي لم تتبناه اي جهة بعد.وقال رئيس شرطة القدس اهارون فرانكو "وقع الانفجار قرب موقف للحافلات حيث توقفت حافلتان تحملان العديد من الركاب، ويبدو ان قنبلة كانت مخبأة في كيس بالقرب من كشك للهاتف".وشاهدت مراسلة لفرانس برس اشخاصا مممددين على الارض تغطيهم الدماء وقال شهود عيان ان حافلة تحطمت كل نوافذها وتطايرت شظاياها باتجاه حي يهودي متدين في القدس.وقال اوري شاحم مسؤول من جمعية نجمة داود الحمراء للاسعاف لوكالة فرانس برس ان معظم الجرحى كانوا خارج الحافلة.وفرضت الشرطة طوقا حول المكان واستخدمت الكلاب البوليسية للبحث بين الشجيرات المجاورة والقمامة وصناديق البريد عن مواد متفجرة اخرى من الممكن ان تكون مخباة في المنطقة.وهرع مئات من الفضلوليين الى مكان الحادث مع الابقاء على المسافة من الموقع وجابت شرطة بالزي المدني الموقع لمقابلة الشهود المحتملين.وقال فرانكو"اننا نجري تفتيشا في موقع الانفجار ومحيطه ونبحث عن مشتبه بهم محتملين".وتفيد عناصر التحقيق الاولية ان القنبلة تزن ما بين كيلوغرام وكيلوغرامين .وقال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك في بيان "نحن لن نسمح بايذاء المواطنين الاسرائيلين لا في الجنوب ولا في القدس".ودان الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاربعاء العملية، منوها في بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية (وفا) انه كان قد "أدان العملية الإسرائيلية في قطاع غزة أمس (الثلاثاء)، والتي أدت إلى استشهاد 8 مواطنين وإصابة أكثر من 20 آخرين في قصف إسرائيلي لمناطق متفرقة من قطاع غزة".كما دان رئيس الوزرء المكلف سلام فياض في بيان"باشد العبارات هذه العملية الارهابية ايا كان مرتكبوها". واشادت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الاسلامي في غزة بالعملية دون ان تتبناها.وقال ابو احمد الناطق باسم سرايا القدس في غزة لوكالة فرانس برس "هذه رسالة قوية للاحتلال ان جرائمه لن تستطيع ان تكسر المقاومة".وتبنت سرايا القدس معظم عمليات اطلاق الصواريخ على جنوب اسرائيل بعد مقتل ثمانية فلسطينيين في غزة منهم اربعة من افرادها.وذكرت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ابلغ بالهجوم عندما كان يجتمع مع سبعة وزراء رئيسيين لمناقشة الاجراءات التي ستتخذ ضد قطاع غزة بعد تزايد الهجمات بالصواريخ.واعرب وزير خارجية اسرائيل افيغدور ليبرمان عشية زيارته لباريس انه يامل ان يحصل على تاييد من فرنسا للعمليات العسكرية التي تنفذها اسرائيل في قطاع غزة، بعد ان نددت ب"مقتل اربعة مدنيين فلسطينيين" في غارة اسرائيلية الثلاثاء و"كررت تنديدها لاطلاق صواريخ ضد اهداف مدنية في جنوب اسرائيل"، حسبما اعلنت وزارة الخارجية الاربعاء.وكان اخر اعتداء في القدس في يوليو/تموز 2008 عندما هجم فلسطيني بجرافة في القدس مما اسفر عت مقتل ثلاثة اسرائيليين.ووقع اخر تفجير انتحاري في القدس عام 2004.وفي اطار ردود الفعل، دان الرئيس الاميركي باراك اوباما التفجير مؤكدا انه "ليس من تبرير على الاطلاق للارهاب". وشدد اوباما على حق اسرائيل "في الدفاع عن النفس".كما قدم "تعازيه لمقتل مدنيين فلسطينيين في غزة".ونددت روسيا بالتفجير ووصفته بانه "عمل ارهابي وحشي". واعتبرت وزارة الخارجية الورسية في بيان انه ينبغي فعل كل ما هو ممكن "لتفادي تجهور الوضع في الشرق الاوسط".كما ندد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بالتفجير الذي اعتبره "غير مقبول" وطالب "بالوقف الفوري لاعمال الارهاب والعنف بحق المدنيين وتجنب التصعيد والخسائر في ارواح الناس".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل