المحتوى الرئيسى

الأسهم المصرية تهوي لكن بورصات الخليج مستقرة..

03/23 19:52

دبي (رويترز) - هوى المؤشر الرئيسي للبورصة المصري (ايه. جي.اكس 30) يوم الاربعاء في أولى جلسة للتداول منذ تنحى الرئيس السابق حسني مبارك عن السلطة لكن بورصات الخليج استقرت في تعاملات ضعيفة.وأغلق المؤشر المصري منخفضا 8.9 بالمئة لتبلغ خسائره منذ بداية العام 28 بالمئة. وتم تعليق التداول في البورصة منذ 27 يناير كانون الثاني.وهبط 23 سهما بأكثر من 9 بالمئة من بين الأسهم الثلاثين المدرجة في قائمة المؤشر المصري.وقال متعامل من الرياض طلب عدم الكشف عن هويته "بمجرد أن تستقر السوق المصرية ستعود التدفقات الاجنبية بقوة الى أسواق المنطقة وبصفة خاصة عمان وقطر والسعودية لانها تقدم أفضل أسعار."وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودي 0.3 بالمئة مسجلا أعلى مستوى اغلاق في أربعة أسابيع مع تطلع المستثمرين لاقتصاد البلاد القوي في ظل انفاق حكومي اضافي أعلن الاسبوع الماضي ولاقى استقبالا حسنا من المستثمرين. والمؤشر السعودي منخفض 3.9 بالمئة عن مستواه في بداية العام.وقال المتعامل "حققنا تعافيا من انهيار السوق لكن الناس لم يستوعبوا بعد ارتفاع اسعار البتروكيماويات."وتشكل البنوك والبتروكيماويات قطاعين رئيسيين في البورصة السعودية وترتبط أسعار البتروكيماويات بشكل وثيق بالنفط.وزاد مؤشر سوق دبي الي أعلى مستوى في شهر لكنه لا يزال متراجعا عن مستواه في بداية 2011.وقال محمد ياسين مدير الاستثمار في كاب ام للاستثمار "من الايجابي جدا أن سوقي الامارات لم تتأثرا بانخفاض البورصة المصرية عند الفتح الى الحد الاقصى المسموح به."ووقعت مجموعة دبي العالمية المملوكة للدولة اليوم الاربعاء اتفاقا نهائيا مع 80 من دائنيها لاعادة هيكلة ديون بقيمة 24.9 مليار دولار.وقال ياسين "هذا يؤكد أن الصفقة تمت.. وانها تم أخذها في الاعتبار بالفعل في الاسواق."ولم يأخذ مجتمع الاستثمار في الاعتبار التأخير في سداد الديون المستحقة على كيانات دبي هذا العام.وكان مؤشر دبي من المؤشرات الاكثر تضررا من الاضطرابات في شمال أفريقيا التي أطلقت احتجاجات في سلطنة عمان والبحرين.وقال ياسين "هذا لم يكن مبررا ولذا فان هناك مجالا لكي ترتفع بورصتا الامارات.. من المتوقع أن تكون نتائج الشركات أفضل في 2011 شريطة أن تستقر الاوضاع حولنا."وهبط سهم موانئ دبي العالمية 0.3 بالمئة بعد أن صعد لأعلى مستوى في خمسة أسابيع أثناء الجلسة. وسجلت الشركة زيادة بلغت 35 بالمئة في أرباحها في 2010 الى 450 مليون دولار.وتراجع مؤشر سوق الكويت 0.6 بالمئة ليقترب 160 نقطة من أدنى مستوى في ست سنوات والذي هوى اليه في السابع من مارس اذار.وقال بدر الغانم نائب الرئيس لادارة الاصول في بيت الاستثمار العالمي " ستظل سوق الكويت متقلبة.. العوامل الاساسية ليست حاضرة. اذا نظرنا الى الاسعار لوجدنا أن السوق لا تبدو جذابة بدرجة كبيرة."وارتفع سهم شركة الاتصالات المتنقلة (زين) 1.5 بالمئة ليكون السهم الوحيد المرتفع بين أكبر 20 سهما كويتيا.وقال الغانم "لا نتوقع مفاجات كثيرة في نتائج الربع الاول. البنوك لم تفعل شيئا استثنائيا هذا العام ولم يكن هناك نمو في الاقراض. بوجه عام نحن متفائلون... لا نتوقع تراجعا في الارباح لكننا لا نتوقع نموا أيضا."وتراجع مؤشر بورصة قطر لليوم الثالث مع انخفاض حجم التداول الي أدنى مستوى في أربعة أشهر في ظل تعليق تداول سهم صناعات قطر القيادي في السوق لاجتماع مجلس ادارة الشركة.وقال هاني جرجس مساعد كبير المتعاملين لدى دلالة للسمسرة ان الصناديق الاجنبية التي خرجت من الاسهم القطرية بسبب الاضطرابات الاقليمية عادت الى السوق الان لكن بافاق استثمار قصيرة الاجل.وأضاف "قد يخرجون في أي وقت وهذا له تأثير سلبي على سوقنا."وفيما يلي مستويات اغلاق مؤشرات أسواق الاسهم في الشرق الاوسط:مصر: هبط المؤشر 8.9 في المئة الى 5143 نقطة.السعودية: ارتفع المؤشر 0.3 في المئة الى 6362 نقطة.دبي: زاد المؤشر 0.6 في المئة الى 1529 نقطة.أبوظبي: انخفض المؤشر 0.04 في المئة الى 2629 نقطة.قطر: نزل المؤشر 0.5 في المئة الى 8295 نقطة.الكويت: تراجع المؤشر 0.6 في المئة الى 6295 نقطة.سلطنة عمان: ارتفع المؤشر 0.1 في المئة الى 6402 نقطة.البحرين: صعد المؤشر 0.6 في المئة الى 1419 نقطة.من نادية سليم وماثيو سميث

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل