المحتوى الرئيسى

المفتي لمصراوي: لا علاقة للدين بالسياسية ''الحزبية''

03/23 17:47

كتب - هاني ضوَّه :اكد فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية: ''إن الإسلام لا دخل له بالسياسة بمفهومها الحزبي، ولا اللعبة الحزبية لأن هذه أدوات تتغير بتغير الزمان والمكان''.وأوضح فضيلته في حوار خاص اجراء موقع "مصراوي"، سينشر كاملاً غدا، إن الدين يرعى شئون الأمة، فهو يتعرض للسياسية من هذه الناحية، ولكنه لا دخل له أبداً في السياسة بمفهومها الحزبي.ودعى المفتي إلى "المواطنة" لمواجهة مشكلة الطائفية، والتي تعني إعطاء الحقوق والواجبات لكل المواطنين بدون التفرقة، لا في الدين، ولا في اللون، ولا في الجنس، ولا غيرها.كما تطرق خلال الحوار إلى كيفية مواجهة الفتنة الطائفية في المجتمع، وما قام به البعض من استخدام ''فزاعة الدين'' في ترهيب المشاركين في الاستفتاء وتوجيههم، وكيفية مواجهة التيارات المتشددة التي بدأت في العودة إلى الساحة من جديد.وتحدث د. جمعة عن موقفه من دعوة الإخوان شباب الأقباط للتحاور، وكذلك قضية إلغاء المادة الثانية من الدستور، وهل نجعل مصر دولة دينية أم دولة مدنية؟!، وعلاقة السياسة بالدين.. كما أوضح موقف دار الإفتاء من المظاهرات، وثورة 25 يناير، وهل تعتبر المظاهرات خروج على الحاكم أم لا؟!.اقرأ ايضا:مستشار شيخ الازهر ينفى استقالة الطيب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل