المحتوى الرئيسى

وفاة إليزابيث تايلور عن عمر يناهز الـ79

03/23 17:17

توفيت الفنانة الشهيرة إليزابيث تايلور عن عمر يناهز الـ 79 اليوم الأربعاء، ولدت إليزابيث التى اشتهرت فى فترة الستينيات كواحدة من أشهر نجمات هوليوود فى السابع والعشرين من فبراير 1932 فى لندن، وانتقل والداها إلى لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية عقب اندلاع الحرب العالمية الثانية. ورثت حب التمثيل عن والداتها التى كانت تعمل كممثلة مسرح، وجاء اكتشافها فى عالم الفن مبكرا، وذلك حينما اكتشفها أحد المسئولين فى استوديوهات هوليوود، وتم ترشيحها لتمثل فى أول فيلم لها عام 1942، ثم توالت مشاركتها بعد ذلك فى عدد من الأفلام مثل فيلم "ناشيونال فيلفيت"، وكانت حينها فى الثانية عشرة من عمرها، وتبعه فيلم "سينيتا" والتى قدمته فى سن الخامسة عشر، ثم فيلم "مكان تحت الشمس" فى التاسعة عشر. جاء بعد ذلك دورها فى فيلم "كيلوباترا" مع ريتشارد بيرتون مكتسحا وفائقا لكل التوقعات، حيث ارتفعت أسهم إليزابيث بعد دورها فى هذا الفيلم إلى عنان السماء، وتقاضت عنه مليون دولار كأجر لها. حصدت إليزابيث العديد من الجوائز على مدار مشوارها الفنى فقد حصلت على جائزة أوسكار كأحسن ممثلة مرتين الأولى عن دورها فى فيلم "باترفيلد 8" عام 1960، والثانية عن دورها فى فيلم "من يخاف فيرجينا وولف" عام 1967، كما قامت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا بمنحها وسام سيدة الإمبراطورية فى احتفال أقيم بقصر باكنجهام الملكى. وحصلت على جائزة الجولدن جلوب عام 1957، ووسام غصن الغار الذهبى 1958 - 1959، وفى عام 1960 حصلت على أوسكار أحسن ممثلة عن "فيلم بترفيلد 8"، جولدن جلوب أحسن ممثلة، ووسام الغار الذهبى ثم حصلت عليه مرة أخرى عام 1965. كما حصلت على الأوسكار مرة أخرى 1966 كأحسن ممثلة عن فيلم "من يخاف فرجينيا وولف"، هذا الفيلم التى حصدت عنه تايلور العديد من الجوائز بالإضافة للأوسكار، ففى نفس العام حصلت على جائزة أحسن ممثلة من دائرة النقاد السينمائيين بمدينة نيويورك، وفى العام التالى 1967 حصلت على عدة جوائز عن نفس الفيلم جائزة بافتا كأحسن ممثلة بريطانية، وأحسن ممثلة من دائرة النقاد السينمائيين بمدينة كانساس، وجائزة غصن الغار الذهبى، هذا بالإضافة لجائزة المجلس الوطنى للاستعراض كأحسن ممثلة. ولإليزابيث العديد من المساهمات فى الأنشطة الخيرية التى تهدف لمساعدة مرضى الإيدز، فعملت على إنشاء مؤسسة عالمية خيرية لمكافحة مرض الإيدز، بالإضافة لقيامها بحملة سنوية لجمع التبرعات، والتى وصلت لخمسين مليون دولار، هذه التبرعات التى تساعد فى أنشطة الوقاية من مرض الإيدز، بالإضافة لتخصيص جزء من التبرعات لإجراء البحوث والتجارب العلمية لمكافحة المرض. قدمت إليزابيث العديد من الأعمال الفنية والتى وصلت إلى حوالى 70 فيلما سينمائيا منها عدد من الأفلام شاركت بها وهى مازالت صغيرة مثل "جين إير، المخمل القومى، لاسى تعود للمنزل"، بالإضافة للعديد من الأفلام المتميزة، والتى يأتى على رأسها فيلم "كيلوباترا"، ومن أفلامها أيضا "ترويض النمرة"، "والد العروسة" مع الممثل سبينسر تريسى فى الخمسينيات، "قطة على صفيح ساخن، "العملاق"، "مشى الفيل"، "مقاطعة رينترى"، "دكتور فاوستوس". كما قدمت عدد من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية، بالإضافة لتقديمها عدداً من الأدوار على مسرح البرادواى والويست إند.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل