المحتوى الرئيسى

موظفو السياحة يرفعون شكاوى ضد الوزير إلى «شرف» والمجلس العسكرى

03/23 22:45

انتقلت حدة المواجهات بين المتظاهرين من موظفى وزارة السياحة وقيادات الحالية بالوزارة من الاحتجاج داخل ديوان الوزارة بالعباسية إلى صفحات الـ«فيس بوك»، وقرر المحتجون رفع شكاوى جماعية إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، والدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، لوضع حد لما وصفوه باستمرار نفس سياسات الوزير السابق المحبوس حالياً زهير جرانة فى عهد الوزير الحالى منير فخرى عبدالنور، وأكدوا أن الأخير يسير على نفس نهج سلفه، مستخدماً نفس سياسات ما قبل ثورة 25 يناير ـ على حد وصفهم. كما رفض المحتجون ما تم عرضه عليهم مساء الأربعاء، عقب وقفتهم الاحتجاجية من عقد مؤتمر مطلع الأسبوع الأول من أبريل، ووجهوا اتهامات إلى «عبدالنور» على فيس بوك. http://www.facebook.com/photo.php?fbid=1512471546773&set=t.1683938154&th... كما وضع المحتجون صورة من خطاب موجه من دلال محمود رشدى، موظفة بالوزارة، إلى محمد نصار، رئيس الإدارة المركزية للتخطيط والمتابعة تقول فيه «نحيط سيادتكم علماً بأنه أثناء مرور الوزير على مكاتب الوزارة يوم الثلاثاء 22 مارس وبعد دخوله مكتب الإدارة المركزية للتخطيط والمتابعة تحدث معى سيادة الوزير فقامت بينى وبينه مناقشة حول مطالب الموظفين، فقام برفع صوته ثم اعترض على كلامى بوضع يده على ذراعى بشدة الأمر الذى يمثل جريمة وهذا تصرف لا يصدر من الوزير مع موظفة من وزارته». وقال بعض المحتجين لـ«المصرى اليوم» إن لديهم مجموعة من المطالب والتى تتمثل فى إقالة جميع المستشارين بهدف توفير رواتبهم والسيارات المخصصة لهم لصالح الوزارة، إضافة إلى فتح ملفات الفساد ومحاربة المفسدين، والمساواة بين جميع القطاعات فى البدلات، وصرف نسبة الـ75٪ لجميع العاملين إلى جانب رفع قيمة البدلات، وشدد المحتجون على ضرورة مراجعة مكاتب التمثيل السياحى بالخارج، مطالبين بضرورة أن يتم الاختيار وفقاً للكفاءة وليس بالوساطة والمحسوبية، كما طالبوا بإلغاء المكافآت التى تصرف للقيادات، كذلك علاج عائلات السيدات أسوة بالرجال، وتكريم أسر الشهداء بتسفيرهم لأداء الحج والعمرة، وقال المحتجون إن نقابة العاملين بالوزارة قررت أن تتقدم بشكاوى مكتوبة لكل من رئيس مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للقوات المسلحة للنظر فى مطالبهم المشروعة، معتبرين أنه قد فشل التفاوض والتفاهم مع قيادات الوزارة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل