المحتوى الرئيسى

تقارير رقابية: «النقل» تهدر 20 مليون جنيه في مشروع لم يتم وبناء «بوابة سوزان مبارك»

03/23 16:00

  اتهم تقرير للجهاز المركزي للمحاسبات وتحقيقات قامت بها النيابة الإدارية وزارة النقل بإهدار 20 مليون جنيه على مشروع إعداد محرقتين في ميناء دمياط لم ينفذا حتى الآن رغم مرور خمس سنوات ونصف على التاريخ المقرر لتسليمهما من المقاول، وعلى إنشاء بوابة في الميناء نفسه بسبب زيارة سوزان مبارك زوجة الرئيس السابق حسني مبارك للمدينة. وحملت مذكرة صادرة عن الوزارة بتاريخ 2 أغسطس 2005، حصلت «المصري اليوم» على نسخة منها، رقم 381، وجاء فيها «نظرًا للزيارة المرتبقة للسيدة حرم السيد رئيس الجمهورية لميناء دمياط ضمن زيارتها لمحافظة دمياط استلزم معها رفع كفاءة مدخل بوابة رأس البر وتجهيز المنطقة بجوار السور الشرقي للميناء خط سير الزيارة». وتستطرد المذكرة أن اللجنة الهندسية قامت بوضع مقايسة تثمينية للبنود للعملية التي ستقوم بتنفيذها الجمعية التعاونية للإنشاء والتعمير طبقًا للمواصفات، بإجمالي 2.400.000 جنيه مصري. وأوضح تقرير الجهاز المركزي نقلاً عن المذكرة أن اقتراح إنشاء بوابة سوزان جاء في مذكرة لمجلس إدارة الهيئة الذي كان يرأسه اللواء إبراهيم يوسف. وكشف تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات إلى أن هيئة ميناء دمياط تعاقدت فى أغسطس 2004 مع الجمعية التعاونية للإنشاء والتعمير على إنشاء محرقتين في الميناء بموجب أمر تنفيذ أعمال رقم 15 لسنة 2004 / 2005 وبقيمة 12 مليون جنيه على أن يكون تاريخ انتهاء المشروع منه فى يونيو 2005. وحسبما جاء في التقرير فقد أضافت الهيئة لأعمال المقاول 5 ملايين جنيه «دون مبرر واضح»، وقد أبدى الجهاز اعتراضه على الأعمال المضافة وعدم أحقية المقاول بها، ولكن هيئة الميناء استكملت الأعمال ثم أسندت عقد إنشاء البوابة لنفس المقاول. وكشف التقرير إلى أنه حتى اليوم هذا لم يسلم المقاول مشروع المحرقتين بمدة تأخير تبلغ 66 شهرا عن مدة التنفيذ الأصلية التي تبلغ 10 شهور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل