المحتوى الرئيسى

"النعمانى" يجتمع بموظفى مراكز المعلومات بعد الاعتصام

03/23 22:16

بعد أكثر من ثلاث ساعات من تظاهرهم داخل ديوان الوزارة وقيامهم بإغلاق مداخل وخارج الوزارة، الأمر الذى أدى إلى تعثر خروج الموظفين بوزارتى التنمية المحلية ووزارة الزراعة، اجتمع اللواء محسن النعمانى وزير التنمية المحلية بموظفى مراكز المعلومات المسلحة فى حضور ممثل من القوات المسلحة، بناء على طلب المعتصمين حتى يتعهد لهم بتنفيذ وعود الوزير، وذلك من أجل فض الاعتصام وإعادة فتح أبواب الوزارة حتى يتسنى للعاملين بالوزارة الخروج. وأكد النعمانى فى الاجتماع بعد استماعه للموظفين، إلى أنه كان حريصا منذ توليه الوزارة على حل مشكلتهم وإنهاء إجراءات تثبيتهم وتعديل القانون الذى يمنع ذلك، مؤكدا على أنه يتعامل معهم كأولاده داخل الوزارة مطالبهم بضرورة الحديث معه حديث الابن مع والده. وأضاف الوزير أن الوزارة أرسلت للجهاز المركزى للتنظيم والإدارة بضرورة إنهاء الإجراءات اللازمة لنقلهم على الباب الأول من موازنة الدولة، بالإضافة إلى الخطاب الصادر من الوزارة لكافة المحافظات بإرسال صورة المؤهل لهؤلاء الموظفين مختومة بختم المحافظة، مشيرا على أن الوزارة تراعى مدة العمل السابقة لهم فى العقد الجديد. ووافق النعمانى على اقتراح أحد الموظفين بإضافة جملة فى العقد الجديد للتنويه على مدة العمل السابقة لهم، حتى لا ينتظروا مدة الثلاث سنوات من أجل التثبيت، وضياع السنوات العديدة التى قضوها فى ذلك المشروع. كما وافق النعمانى على حضور ثلاثة ممثلين لموظفى مراكز المعلومات عند صياغة العقد الجديد مع مستشار الوزارة والدكتور إبراهيم الريحانى، وصباح سالم وكيل الوزارة للشئون المالية، لافتا إلى أنه سيعقد معهم لقاء دورى لمعرفة تطورات الأحداث. وحضر الاجتماع ممثل من القوات المسلحة العقيد عادل حمودة، والرائد محمد سليمان واللذين تعهدا لتنفيذ ذلك، كما حضر الدكتور إبراهيم الريحانى رئيس جهاز بناء وتنمية القرية، وصباح سالم وكل أول وزارة التنمية المحلية، والمستشار القضائى للوزارة وهشام الكاشف مدير العلاقات العامة بالوزارة. وأكد وزير التنمية المحلية على انتهاء إجراءات نقلهم على الباب الأول بند 2 عاملين موسمين وبالتدريج سيتم ثبيت كل من أمضى ثلاث سنوات بمراكز المعلومات وضم السنوات السابقة لمدة الخدمة، وذلك قبل حلول يوم 20 من الشهر الجارى، لافتا إلى أنه على استعداد لاستقبال أى موظف منهم سواء باقتراح أو بشكوى، وذلك ردا على كلام أحد الموظفين على وجود من يقوم بتحريضهم داخل الوزارة من أجل الإعتصام لإقالة بعض كبار الموظفين بالوزارة. وطالب النعمانى موظفى مراكز المعلومات ضرورة مراعاة حال البلد الفترة الحالية ومراعاة الاقتصاد المصرى، مستشهدا بخسارة البورصة التى تجاوزت الـ2 مليار جنيه بعد الجلسة الأولى، وأنه على استعداد لحل مشكلة أى موظف بالوزارة حتى لو شخصية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل