المحتوى الرئيسى

100 عامل يقاضون ممدوح إسماعيل.. والنائب العام ينتظر تقرير «القوى العاملة»

03/23 14:19

علمت «المصري اليوم» أن النائب العام، المستشار عبد المجيد محمود، أحال البلاغ الذي تقدم به نحو 100 عامل تابعين لشركة «السلام للنقل البحري» لمكتبه، إلى وزير القوى العاملة والهجرة الدكتور أحمد البرعي لفحص شكوى العاملين المتضررين وعمل تقرير بأحقية المدعين في شكواهم من عدمه وإرساله إلى مكتب النائب العام لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحصول العاملين على حقوقهم، وسرعة التحفظ على ممتلكات الشركة. كان نحو 100 عامل تابعين لشركة «السلام للنقل البحري» المملوكة لرجل الأعمال ممدوح إسماعيل، مالك العبارة الشهيرة «السلام 98»، قد تقدموا الأحد الماضي ببلاغ للنائب العام، حمل رقم (4845)، يتهمون فيه المهندس ممدوح إسماعيل ونجله عمرو ممدوح إسماعيل، بالتهرب من دفع مستحقات العاملين بالشركة، وأنهم يستعدون بتسفير العبارات العاملة بخط البحر الأحمر واحدة تلو الأخرى وذلك للتخلص منهم وتضليل الدولة – على حد قولهم. وطالب العاملين بسرعة التحفظ على ممتلكات شركة «السلام للنقل البحري»، لقيام ممدوح إسماعيل بمحاولات «تضليل الدولة»، وإجبار العاملين في العبارات بخط البحر الأحمر على ترك العمل عن طريق الشريك السعودي حتى يتسنى له التهرب من دفع أي تعويضات لأي فرد من أطقم العبارات وذلك في صورة أجازات مفتوحة أو إجبارية أو تلفيق التهم للعاملين في بلد أجنبي. وقال أحد العاملين ويدعى، أحمد محمود عبد اللطيف، ويعمل مشرف كباين في عبارة «السلام الينورا» التابعة للشركة لـ«المصري اليوم»: «نحن أكثر من 2100 عامل في شركة السلام المملوكة لرجل الأعمال ممدوح إسماعيل الذي قام بإجبارنا على التوقيع على عقود عملنا بالشركة ،ولم نرها إلى الآن، وقمنا بالتقدم ببلاغ للنائب العام ونحن حالياً، في انتظار رد وزير القوى العاملة الدكتور أحمد البرعى، على هذا البلاغ المُحال إلية من النائب العام، وفى حالة خروج التقرير دون الحصول على حقوقنا سننظم وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء، مطالبين الدكتور عصام شرف بالتدخل في شكوانا والحصول على حقوقنا، وسندخل في اعتصام مفتوح أمام المجلس لحين الحصول على مستحقاتنا وتعويضنا». وأضاف: «سُمعتنا ساءت بسبب حادث غرق العبارة، وإلى الآن مازلنا بلا عمل بسبب أن مالكي العبارة، اتهمونا بالتقصير وأننا كنا سبباً في غرقها، وتم إجبارنا على التوقيع على عقود غير قانونية، وإيصالات أمانه، ولم يتسن لنا الحصول على نسخة منها، بعد الاستغناء عنا، لإرغامنا على السكوت عن حقوقنا» على حد قوله. وناشد العاملون في البلاغ ـ الذي حصلت «المصري اليوم» على نسخة منه ـ النائب العام لإنقاذهم من ما سموه «بطش هذا الرجل وابنه» فى إشارة إلى المهندس ممدوح إسماعيل ونجله عمرو ممدوح إسماعيل، والذي كان دائماً يهددهم بعلاقته بالدكتور زكريا عزمي، رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق – حسب ما ذكر البلاغ.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل