المحتوى الرئيسى

شهود العيان للنيابة: ماس كهربي وراء حريق «الداخلية»

03/23 19:17

باشرت نيابة عابدين التحقيقات فى حريق وزارة الداخلية الذى شب مساء الثلاثاء ، وتبين أن الحريق كان داخل مبنى اتصالات الشرطة وتسبب فى تدمير 5 طوابق فى المبنى، وأشار شهود العيان فى التحقيقات التى جرت بإشراف المستشار عمرو فوزى المحامى العام الأول لنيابات وسط القاهرة، إلى أن الحريق نتج عن حدوث ماس كهربائى من أجهزة التكييف. قررت النيابة انتداب المعمل الجنائى لمعرفة ما إذا كانت هناك شبهة جنائية من عدمه، واستدعاء عدد من مسؤولى وزارة الداخلية بقطاع الاتصالات لحصر الخسائر، وعما إذا كانت هناك مستندات أو معلومات مهمة داخل المكاتب التى شب فيها الحريق. وانتقل فريق من المعمل الجنائى إلى الوزارة وتم أخذ عينات من الأثاث المحترق والوصلات الكهربائية الموصلة إلى المبنى وأجهزة التكييف، وأجهزة الكمبيوتر وكل المحتويات المتبقية من الحريق للوصول إلى أسباب حدوثه. أفادت التحقيقات الأولية بأن الحريق بدأ فى الخامسة مساء، وبدء الحريق فى الطابق التاسع بمبنى اتصالات الشرطة ثم الرابع بنفس المبنى وامتد إلى باقى الطوابق الخامس والسادس والسابع، وتبين من التحقيقات تدمير جميع المكاتب الخاصة بالضباط فى الطوابق، بالإضافة إلى أجهزة الكمبيوتر والتكييف، وتبين إصابة 8 من أمناء الشرطة والمجندين الذى كانوا داخل المبنى باختناقات، وتم نقلهم إلى مستشفيات المنيرة بالسيدة زينب، وإجراء الإسعافات اللازمة لهم. وقال شهود العيان فى التحقيقات إنهم فوجئوا بتصاعد ألسنة اللهب من أعلى مبنى وزارة الداخلية، وقبل الحريق كان هناك مجموعة أمناء ومندوبين شرطة تظاهروا أمام مبنى الوزارة. انتقل فريق من النيابة إلى مبنى وزارة الداخلية وتبين بأن الوزارة تضم أكثر من مبنى، وأن الحريق وقع فى مبنى اتصالات الشرطة، وأوضحت المعاينة تدمير الأبواب الخاصة بمكاتب الضباط وتفحمها تماماً، واحتراق بعض الأوراق الموجودة على المكاتب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل