المحتوى الرئيسى

صواريخ فلسطينية تصيب عمق اسرائيل ووزير اسرائيلي يرى بوادر حرب

03/23 12:15

القدس (رويترز) - أطلقت صواريخ من قطاع غزة على مدينتين في عمق اسرائيل يوم الاربعاء مما أسفر عن اصابة أحد السكان ودفع نائبا لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الى الدعوة لشن حملة جديدة على القطاع الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس).وأعلنت حركة الجهاد الاسلامي وهي فصيل فلسطيني صغير تتحالف في أحيان مع حماس مسؤوليتها عن الهجمات التي أصابت مدينتي بئر السبع وأشدود وذلك بعد تصاعد في الهجمات بين اسرائيل وحماس والتي أسفرت عن مقتل أربعة مدنيين فلسطينيين وخمسة من النشطاء يوم الثلاثاء.وصرح سيلفان شالوم نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي بأن الموقف يشبه الفترة التي سبقت الهجوم الاسرائيلي على غزة اواخر عام 2008 واوائل عام 2009 والذي انتهى بمقتل 1400 فلسطيني عدد كبير منهم من المدنيين. وبعد الحرب أوقفت حماس في الاغلب اطلاق صواريخ.وقال شالوم لراديو اسرائيل "قد يكون علينا التفكير في العودة الى تلك العملية. أقول هذا رغم علمي ان ذلك بالطبع سيجعل المنطقة أكثر قابلية للاشتعال."ووسط الاحتجاجات الشعبية التي تهز العالم العربي سعت السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى اجراء محادثات مصالحة مع حماس.وقال شالوم ان حماس ربما فتحت جبهة جديدة مع اسرائيل "لمنع اي محاولة للحوار بين الفلسطينيين او ان تأتي الى المفاوضات الفلسطينية الفلسطينية بموقف أقوى كثيرا."وقالت حركة الجهاد الاسلامي انها أطلقت صواريخ جراد وهي صواريخ أكثر تقدما من مقذوفات أقصر مدى كان يستخدمها النشطاء الفلسطينيون في الماضي على بئر السبع على بعد 35 كيلومترا وأشدود على بعد 40 كيلومترا من غزة.وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان رجلا أصيب بجروح متوسطة من جراء الشظايا في بئر السبع وان الصاروخ الثاني سقط خارج وسط أشدود ولم يسبب أي خسائر.وأمرت السلطات باغلاق المدارس في بئر السبع ونصحت السكان بالاستعداد للاحتماء من الهجمات مع انطلاق أصوات صفارات الانذار.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل