المحتوى الرئيسى

هبوط عام للبورصة المصرية مع استئناف التداول وقفزات لبعض الأسهم

03/23 16:50

القاهرة (رويترز) - شهدت البورصة المصرية يوم الاربعاء هبوطا واسع النطاق مثلما كان متوقعا لكن سهم أوراسكوم تليكوم وبعض الاسهم الاخرى خالفت المسار النزولي وحققت قفزات قوية في أول جلسة للسوق عقب توقف طويل.وفقدت البورصة المصرية نحو 37 مليار جنيه من قيمتها السوقية عند استئناف التداول بعد اغلاق السوق منذ 27 يناير كانون الثاني عقب تفجر الاحتجاجات الشعبية التي أسفرت في نهاية المطاف عن الاطاحة بالرئيس حسني مبارك.وقال مصدر مسؤول بالبورصة في اتصال لرويترز "بلغت القيمة السوقية للاسهم اليوم نحو 370 مليار جنيه."وكانت القيمة السوقية للسوق في 27 يناير الماضي 407 مليارات جنيه مما يعني أن السوق فقدت يوم الأربعاء نحو 37 مليار جنيه من قيمتها.وأنهى المؤشر الرئيسي تداولاته يوم الأربعاء منخفضا نحو تسعة بالمئة لكن سهم اوراسكوم تليكوم خالف المسار النزولي وارتفع خمسة بالمئة كما حققت أسهم شركات أسمنت مكاسب قوية وقفزت عشرة بالمئة.واغلق المؤشر الرئيسي على 5142 نقطة بانخفاض 8.9 بالمئة في حين اغلق مؤشرها الثانوي على هبوط 8.5 بالمئة مسجلا 491.25 نقطة.وقال حسام أبوشملة رئيس قسم البحوث بشركة العروبة للسمسرة في الاوراق المالية ان هبوط يوم الأربعاء كان متوقعا وان كان ما حدث أخف وطأة وأرجع ذلك لانخفاض حجم المعاملات المنفذة بسبب قلة الطلب.وأوقفت البورصة المصرية التداول لمدة نصف ساعة عقب هبوط المؤشر الرئيسي عشرة بالمئة الى 5805 نقطة في الدقيقة الاولى لاستئناف التداول.وطالت موجة الهبوط يوم الأربعاء معظم الاسهم القيادية فانخفضت أسهم أوراسكوم للانشاء والمصرية للاتصالات وطلعت مصطفى وموبينيل والمجموعة المالية - هيرميس والبنك التجاري الدولى عشرة بالمئة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل