المحتوى الرئيسى

ترقب وقلق بين المصريين مع استئناف التداول في البورصة

03/23 10:16

القاهرة (رويترز) - وسط أجواء من الترقب والقلق تستأنف البورصة المصرية التداول يوم الاربعاء بعد توقف دام 38 جلسة تداول عقب اندلاع الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة التي أسفرت عن تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن الحكم.وينقسم سوق المال بمصر الآن بين مؤيدين لفتح السوق وأغلبهم من رؤساء شركات السمسرة والعاملون بها ومعارضين للفتح وهم المستثمرون الذين يعانون من أزمة ائتمان مع شركات السمسرة ويخشون ضياع أموالهم.ودفعت المخاوف من تهاوي البورصة عند استئناف التداول عددا من الشخصيات العامة بمصر للظهور باعلان تليفزيوني على العديد من القنوات لمناشدة المصريين لدعم البورصة. ومن أبرز الشخصيات التي ظهرت رئيس الوزراء المصري عصام شرف ووزير المالية سمير رضوان ورجل الاعمال نجيب ساويرس والمطرب محمد منير.ويعبر مصطفى عيسى وهو من قدامى المستثمرين بالسوق عن المخاوف السائدة قائلا " فتح السوق اليوم سيؤدي لتدمير البورصة وافلاس عشرات الالاف من المستثمرين. لا نعرف لماذ سنعيد الفتح دون اتخاذ أي قرارت للدعم."لكن محمد عبد السلام الرئيس الجديد للبورصة قال لرويترز يوم الثلاثاء ان اغلاق البورصة طوال الفترة الماضية لم يكن بهدف فني.وقال "كان لابد لنا من فتح البورصة قبل اليوم بكثير. ليس هناك أسباب لان نتأخر في الفتح عن ذلك. الاغلاق يعطي رسالة سيئة للعالم كله. يوجد مستثمرون أموالهم محتجزة داخل البورصة."وفي اخر جلستين للبورصة المصرية في 26 و27 يناير كانون الثاني هبط المؤشر الرئيسي للبورصة نحو 16 بالمئة وبلغت خسائر البورصة حوالي 70 مليار جنيه مصري (8 ر11 مليار دولار).وقال بنك الاستثمار سي.اي كابيتال في مذكرة أصدرها الاسبوع الماضي ان المؤشر قد يتراجع بما بين 19 بالمئة و29 بالمئة أخرى حالما تستأنف البورصة عملها.وقال طارق لطفي رئيس اسهم منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في ارقام كابيتال لرويترز "وقعت أحداث كثيرة منذ اخر مرة جرى فيها تداول الاسهم المصرية وينبغي أن ينعكس ذلك في أسعار الاسهم/اليوم/. جميع الانظار على مصر وقد تهبط للحد الاقصى اليوم لكن ذلك ليس مفاجأة."بينما يرى ماثيو ويكمان العضو المنتدب للسيولة والتعاملات المرتبطة بالاسهم في المجموعة المالية - هيرميس انه "سيكون هناك حذر كبير قبيل استئناف التداول في مصر (اليوم) مع انخفاض في احجام تداول. سيريد المتعاملون أن يروا ان كان هناك أي تراجع... ويروا ان كان هناك بيع مكثف."وناشدت الحكومة المصرية يوم الثلاثاء عبر الموقع الالكتروني لوزارة المالية (www.mof.gov.eg) "المواطنين لدعم البورصة من خلال شراء أسهم وسندات ووثائق صناديق الاستثمار."وقالت سارة لمعي (26 عاما) مؤسسة مجموعة "استثمر 100 جنيه في البورصة وانقذ اقتصادنا" والذي يشارك فيه أكثر من 16 ألف مشارك "قرار الفتح جاء متأخرا للغاية. رغم قلقي من الهبوط المتوقع في بداية التعاملات. الا أنني أتمنى أن تسترد الاسهم عافيتها سريعا."وقررت هيئة الرقابة المالية في وقت مبكر من صباح الاربعاء عودة العمل بالية الشراء بالهامش مع استئناف التداولات واتخذت العديد من الاجراءات الاستثنائية الشهر الماضي لدعم البورصة عند عودتها للعمل. وتشمل تلك الاجراءات تقليل زمن التداول الى ثلاث ساعات وايقاف الية الشراء والبيع في نفس الجلسة وايقاف الجلسة الاستكشافية وتخفيض الحدود السعرية على الاسهم المقيدة بالبورصة.وقالت أيضا انها ستعلق التداول لمدة نصف ساعة اذا تراجع المؤشر الاوسع نطاقا الذي يضم 100 سهم بنسبة خمسة بالمئة ويكون لرئيس البورصة الحق في تحديد مدة الايقاف المناسبة اذا تراجع المؤشر عشرة بالمئة.وقال رئيس البورصة المصرية لرويترز "أرجو من المستثمر أن يفكر أكثر من مرة قبل البيع. لو أن المستثمر لا يحتاج أمواله الان أرجو ألا يبيع بخسارة. أسعار الاسهم حاليا أقل من قيمتها العادلة. الاسعار الحقيقية للاسهم ستعود بعد فترة قصيرة."(الدولار يساوي 5.93 جنيه مصري)من ايهاب فاروق

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل