المحتوى الرئيسى

المعارضة اليمنية تدعو لاحتجاجات حاشدة يوم الجمعة

03/23 10:15

صنعاء (رويترز) - دعت جماعات يمنية معارضة المحتجين الى تنظيم مسيرة يوم الجمعة الى القصر الرئاسي لمطالبة الرئيس علي عبد الله صالح بالتنحي املين في انهاء أزمة يخشى حلفاؤه في الخارج ان تنتهي في صالح الاسلاميين المتشددين.وقال محمد قحطان المتحدث باسم المعارضة لقناة الجزيرة يوم الاربعاء موجها حديثه الى رئيس اليمن "الجمعة القادمة ستكون جمعة الزحف ستزحف مئات الالاف بصدورها العارية الى قصرك الرئاسي اقتل من شئت اسفك دم من شئت سيصلون الى غرفتك سيصلون الى مكانك وسيخرجونك من مخبئك."وأضاف "الحديث عن الوساطة بعد الدماء وبعد الذي جرى صار نكتة سخيفة في الشارع اليمني يتقبلها الناس بسخرية وازدراء ليس امام الرئيس الا ان يعجل بالرحيل."وأثارت احتجاجات الشوارع المتواصلة منذ سبعة اسابيع ضد حكم صالح المستمر منذ 32 عاما في الدولة الفقيرة قلق عواصم غربية من مصير انهيار دولة اتخذ منها جناح للقاعدة ملاذا.ولليمن حدود مشتركة مع السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم وبالقرب من مسارات شحن رئيسية. وتمكنت خلايا من القاعدة خلال العامين الماضيين من محاولة شن هجمات جريئة خارج اليمن في السعودية والولايات المتحدة.وقال جنوبيون يشتكون من التهميش انهم يريدون الانفصال عن صالح بينما قام الشيعة في الشمال بعدد من محاولات التمرد ضد صالح العنيد الذي يخوض أعنف معركة من أجل حياته السياسية.وحذر صالح الذي ساندته طويلا دول عربية وغربية كزعيم قادر على توحيد القبائل المتشرذمة من ان البلاد قد تنزلق الى حرب أهلية او تقسم اذا أجبر على التنحي عن السلطة من خلال ما وصفه بانقلاب.وامتدت موجة الانشقاقات بين الصفوة الحاكمة لتصل الى اللواء علي محسن قائد المنطقة العسكرية الشمالية الغربية باليمن وابن قبيلة الاحمر مثل صالح الذي قال لقناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية يوم الاثنين انه يؤيد المحتجين وحذر هو أيضا من حرب أهلية اذا استمر قمع المحتجين.وقال صالح في كلمتين أمام كبار قادة الجيش ولقاء مع زعماء القبائل والعشائر ان اليمن قد يواجه حربا أهلية أو التفكك بسبب ما قال انها محاولات للقيام "بانقلاب" على حكمه.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل