المحتوى الرئيسى

الأمن السوري يقتل 6 معتصمين بالرصاص في المسجد العمري بـ'درعا'

03/23 13:16

قامت قوات الأمن السورية في مدينة درعا، بعد منتصف ليل الثلاثاء، باقتحام المسجد العمري بجنوب سوريا حيث تجمع مئات المحتجين خلال الأيام الماضية، وأسفَرَ الاقتحام عن مَقتل ستة قتلى سقطوا في إطلاق نار كثيف على المدنيين حول المسجد، وفقاً لما قاله السكان، وأضافوا أن من بين القتلى طبيب من عائلة بارزة في درعا وهو 'على غصاب المحاميد'  والذي ذهب لمساعدة مصابي الهجوم في المسجد بالحي القديم بالمدينة .وبهذا يرتفع عدد الذين قتلتهم القوات السورية إلى 10 المدنيين، في المواجهات مع المحتجين المطالبين بإصلاحات سياسية والقضاء على الفساد، وجاء هذا الهجوم بعد يوم من تحذير مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان السلطات بما يقومون به من إفراط في استخدام القوة والذخيرة الحية ضد المحتجين المسالمين.فيما أعرب المحتجون الذين نصبوا الخيام في ساحة المسجد في وقت سابق، بأنهم لن يبرحوا المكان حتى تلبى مطالبهم، وأنه في الوقت قبل هجوم قوات الأمن عليهم بأنهم قُطعوا التيار الكهربائي في المنطقة وكذلك خدمات الاتصالات الهاتفية. بعدها انطلقت  في أرجاء المدينة صيحات 'الله أكبر' حينما بدأ إطلاق النار.فيما تظاهر مئات الأشخاص في المدينة يوم الثلاثاء، مطالبين بالحرية في اليوم الخامس من المظاهرات ضد النظام الحاكم، وتجمعوا قرب المسجد العمري القديم ورددوا 'حرية حرية سلمية سلمية' .أضرم المتظاهرون النار في مجمع المحاكم الرئيسي وفرعين تابعين لشركتي هواتف، والتي يملك إحداها وهي'سيرياتل' رامي مخلوف وهو ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد هذا بالإضافة إلي إشعال النار في مقر لحزب البعث الحاكم، وقال ناشط: ' ما أحرقناه هو رموز القمع والفساد، وأن البنوك القريبة لم تمس'.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل