المحتوى الرئيسى

سكان: قوات سورية تقتل ستة أشخاص في هجوم على مسجد

03/23 19:48

دمشق (رويترز) - قال سكان ان قوات أمن سورية قتلت ستة أشخاص على الاقل يوم الاربعاء في هجوم على المسجد العمري في مدينة درعا بجنوب سوريا حيث جرت احتجاجات لم يسبق لها مثيل تتحدى حكم حزب البعث بزعامة الرئيس السوري بشار الاسد.وندد الاسد بتصاعد المطالب باجراء اصلاحات جذرية في سوريا التي يحكمها حزب البعث منذ 48 عاما. والاسد حليف لايران ولاعب رئيسي في لبنان المجاورة وداعم للجماعات المعارضة لاسرائيل.وقال مقيم طلب عدم الافصاح عن اسمه ان بين القتلى علي غصاب المحاميد الطبيب من عائلة بارزة في درعا الذي ذهب الى المسجد في الحي القديم بالمدينة لمساعدة مصابي الهجوم الذي وقع بعد منتصف الليل بقليل.وأظهرت لقطات على موقع يوتيوب الالكتروني ما قيل انه شارع في واجهة المسجد قبل الهجوم وسمعت أصوات اطلاق نار وسمع صوت من يطلب عدم اطلاق النار بدافع الاخوة ولان البلاد تتسع للطرفين.وقبل أن تهاجم قوات الامن المسجد انقطع التيار الكهربائي في المنطقة وتوقفت خدمات الهاتف. وحين بدأ اطلاق الرصاص دوى التكبير من أحياء درعا.وقال هيثم مناع الناشط السوري في مجال حقوق الانسان من باريس ان السلطات السورية تعتقد أن بمقدورها قتل المحتجين المسالمين المطالبين بالديمقراطية وتفلت من المساءلة.وأفاد بيان رسمي سوري "قامت عصابة مسلحة بالاعتداء المسلح بعد منتصف ليلة أمس على طاقم طبي في سيارة اسعاف تمر بالقرب من جامع العمري في درعا ما أدى الى استشهاد طبيب ومسعف وسائق السيارة."وأضاف "قامت قوى الامن القريبة من المكان بالتصدى للمعتدين واستطاعت أن تصيب عددا منهم وتعتقل بعضهم وسقط شهيد من قوى الامن."وتابع البيان "أن العصابة المسلحة قامت بتخزين أسلحة وذخيرة في جامع العمري واستخدمت أطفالا اختطفتهم من عوائلهم كدروع بشرية".   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل