المحتوى الرئيسى

بالمصالحة نواجه صواريخ إسرائيل .. بقلم د.مازن صافي

03/23 00:46

بالمصالحة نواجه صواريخ إسرائيل .. بقلم د.مازن صافي ذكرت مصادر إخبارية ان من بين الشهداء خلال الأيام الثلاثة الأخيرة ، خمسة أطفال فيما أصيب 38 مواطنا بينهم 15 طفلا وست نساء في الفترة نفسها .. وهذه الجرائم البشعة والتي كان آخرها عصر اليوم الاثنين 22 مارس 2011 تدلل على أن استغلال إسرائيل للظرف العربي والالتفات العالمي لشن غارات على ليبيا .. في مثل هذه الأيام صرح وزير الحرب الإسرائيلي أيهود باراك : (( أنا لا أضلل نفسي فالوضع ليس سهلاً وأنا أعلم بأنه ليس من السهل دخول عام 2011، دون اتخاذ قرارات حاسمة، في إشارة إلى “شن الحرب ، وأضاف ان شهر ابريل سيكون حاسما بالنسبة لهذا الأمر أي بعد عيد الفصح ولربما في الشهر الذي يليه أي شهر أيار من هذا العام (( اليوم علينا أن نقارن بين السياسة الإسرائيلية والحراك الجماهيري والرسمي الفلسطيني لانجاز ملف المصالحة والوحدة الوطنية وصولا الى إعادة الحياة الطبيعية الى السلطة الوطنية الفلسطينية .. إسرائيل تتحدث باسم الحرب والتدمير والقتل والمجازر متعمدة خلط الأوراق وتفويت هذه الفرصة على الفلسطينيين .. اليوم إسرائيل معزولة وسياسة النتنياهو كشفت حقيقة أن إسرائيل تعتبر نفسها فوق كل الاتفاقيات والتعهدات والمواثيق الدولية .. لهذا على الجميع أن يدرك أنه لا يوجد مساحات واسعة أمام إسرائيل للخروج من أزمتها السياسية الداخلية أو فضيحتها على المستوى الدولي ... وما صرح به العديد من قادة العدو بأن القيادة الفلسطينية تسجل أهدافا في مرمى الدبلوماسية الإسرائيلية .. علينا أن ندرك تماما أن المساحة الوحيدة التي تصنعها إسرائيل لنفسها هي مساحة العدوان والحرب لكي تصنع جغرافيا سياسية مستغلة الأحداث على المستوى العربي والاقليمي والدولي ... إن عام 2011 حاسم ودقيق جدا .. ولهذا على قيادة الشعب الفلسطيني وكافة قيادات الفصائل أن تعمل وفورا على الوحدة الفلسطينية وإنهاء حالة الانقسام وتشكيل جبهة سياسية واحدة تكون قادرة على مواجهة ما ينتظرنا .. ان الرد الفلسطيني على اسرائيل يجب أن يكون سياسيا وحازما .. إنهاء الانقسام ، وتشكيل حكومة جديدة قادرة على تحمل الأعباء الفلسطينية .. وأيضا أن يكون الجميع على جاهزية لاحتمال إقدام العدو الاسرائيلي على شن هجمات عسكرية في قطاع غزة ، وربما يصل الأمر الى الاغتيالات في الضفة الغربية .. والتصريحات العدوانية للقادة الاسرائيلية من سحق الفلسطينين وانهاء السلطة وتدمير أي إمكانية للمصالحة وعدم القبول بالدولة الفلسطينية تدلل بالفعل على أننا على أعتاب مرحلة جديدة تحتاج الى رص الصفوف وتقوية الجبهة الداخلية . clove_yasmein@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل