المحتوى الرئيسى

اتجاهات عربية

03/23 00:45

خطايا فجر الأوديسا‏!‏ تساءلنا الأسبوع الماضي في نفس هذا المكان ـ عن كيفية مطالبة مجلس الأمن بفرض حظر جوي علي ليبيا‏,‏ وفي نفس الوقت الحيلولة دون اتخاذ اي اجراء عسكري او اعطاء احد الرخصة للقيام بأكثر من ذلك‏..‏ وقلنا بالحرف الواحد ما هي الضمانات لكي يكون هذا الحظر إجراء وقائيا فقط‏..‏ وهل سيقبل اعضاء حلف الناتو او مجلس الامن ان يقوموا بهذا العمل لوجه الله؟‏!‏ وها هو السيد عمرو موسي الأمين العام لجامعة الدول العربية يؤكد أن ما حدث في ليبيا ـ بعد بدء العمليات العسكرية لقوات التحالف ـ يختلف عن الهدف من فرض الحظر الجوي وان ما نريده هو حماية المدنيين وليس قصف مدنيين اضافيين‏!!‏ ولست مع الذين يهاجمون السيد عمرو موسي علي تصريحه السابق بحجة ان هذا الكلام لايتلاءم مع حجم الدمار وزهق الأرواح التي تشهدها المدن الليبية الآن علي يد كتائب العقيد معمر القذافي‏..‏ فموقف الجامعة العربية كان حازما وحاسما منذ اللحظات الاولي لضرب المدنيين الليبيين‏..‏ ولاول مرة تطلب الجامعة من الامم المتحدة فرض حظر جوي علي احد اعضائها‏..‏ ولاول مرة تعترف الجامعة بشرعية المعارضة وتوصي بالتعاون معها وتدين ما يتعرض له الليبيون من انتهاكات من جانب السلطات‏.‏ اذن فالجامعة العربية تدرك جيدا ما يتعرض له الليبيون من جرائم وانتهاكات‏..‏ وما كان للامين العام للجامعة ان يدلي يمثل هذا التصريح في مثل هذا التوقيت الحرج الا لو كان هناك خطأ ما يقع علي الارض خلال تنفيذ المهام الاولي لعملية فجر الأوديسا‏..‏ ولابد ان يكون الرجل يري ما لانري‏..‏ ويعلم ما لانعلم‏!!‏ وبما ان الدلائل تشير الي ان هذه العملية قد تطول بعد ان اكد القذافي انه لن يتراجع‏..‏ وتوعد الجميع بحرب طويلة‏..‏ وفتح مخازن الاسلحة لليبيين‏..‏ فإن واجب الجميع ان ينتبه‏..‏ حتي لاتتزايد خطايا واخطاء العمليات العسكرية ضد ليبيا‏.‏ وحتي لايدفع العرب من اموالهم فاتورة الحرب علي ليبيا‏..‏ ويضحي الليبيون بدمائهم وتزهق ارواحهم تحت قصف قوات كتائب القذافي ثم قوات التحالف‏..‏ وتضيع كل قدرات وطاقات وامكانات واموال وارواح العرب هباء منثورا‏..‏ ولاحول ولاقوة إلا بالله‏!!‏ ‏melhenawy@ahram.org.eg‏   المزيد من أعمدة مسعود الحناوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل