المحتوى الرئيسى

نقطة نور

03/23 00:45

الرئيس اليمني يترنح‏!‏ يبدو أن فرص بقاء الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في حكم صنعاء تتضاءل وتشحب كثيرا بعد أحداث الجمعة الماضية التي لقي فيها‏25‏ شابا مصرعهم‏,‏ سقط معظمهم برصاص القناصة الموالين لحكم الرئيس صالح‏,‏ الذين اعتلوا أسطح المنازل المجاورة في هجمة شرسة علي ميدان التغيير امام جامعة صنعاء‏,‏ حيث يحتشد المحتجون للأسبوع الخامس علي التوالي‏!‏ وتماما مثلما حدث في ميدان التحرير في القاهرة ليلة الأربعاء الشهيرة إثر واقعة الجمل‏,‏ كسب المحتجون اليمنيون تعاطفا واسعا بعد أحداث يوم الجمعة‏,‏ شمل قطاعات واسعة من الشعب اليمني زادت من اعداد المحتجين في كل المدن اليمنية‏,‏ وأدت الي استقالة أربعة من الوزراء وعدد غير قليل من الدبلوماسيين وعشرات من أعضاء البرلمان‏,‏ ثم جاءت استقالة الضباط الخمسة الكبار في الجيش اليمني وعلي رأسهم الجنرال علي محسن الأحمر لتضيف زخما هائلا الي الثوار قضي علي فرص استئناف الحوار بين الحكم والمعارضة‏,‏ وجعل إسقاط الحكم المطلب الأعم الذي يتوافق عليه الجميع‏,‏ خاصة بعد أن انضمت كل فروع قبائل حاشد أكبر القبائل اليمنية الي الثوار بعد ثلاثة اسابيع من انضمام شيخها الكبير حسين الأحمر‏.‏ ورغم أن الرئيس صالح أقال الحكومة وأعلن يوم الجمعة يوم حداد وطني عام علي الشهداء‏,‏ وشكل لجنة تحقيق في حادث الهجوم علي ميدان التغيير‏,‏ إلا أن ذلك لم يغير كثيرا من مواقف اليمنيين الذين يرون ضرورة أن يقوم الرئيس صالح بنقل سلمي فوري للسلطة الي البرلمان‏,‏ ويرفضون استمراره الي نهاية فترة حكمه عام‏3102‏ لأنهم لا يثقون في وعوده‏,‏ ويهددون بالانتقال الي مرحلة ثانية من الانتفاضة تتحرك خلالها جموع المحتجين لحصار الرئيس في قصره‏.‏ ويبدو أن الامريكيين يرتبون أنفسهم الآن علي وضع جديد في اليمن‏,‏ يستجيب لمطالب التغيير‏,‏ ويملأ فراغ السلطة بعد رحيل علي عبدالله صالح‏,‏ يحاصر الفساد‏,‏ ويضمن استمرار المواجهة مع تنظيم القاعدة‏,‏ ويحظي بدعم ومساندة حاشد وبكيل أكبر قبيلتين في اليمن‏.‏ المزيد من أعمدة مكرم محمد أحمد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل