المحتوى الرئيسى

وفد اليونسكو يزور المتحف المصري والهرم وسقارة.. ويقترح تنظيم حملة دعم مالي للآثار المصرية

03/23 14:19

واصل وفد اليونسكو يرئاسة كريستيان منهارت الإثنين زيارته للقاهرة، وتفقد الآثار في منطقتي الهرم وسقارة، ومن المقرر أن يزور الوفد غدا متحف الحضارة للاطلاع على حال المشروع الذي تساهم في تنفيذه المنظمة. وبدأ الوفد زيارته لمصر الثلاثاء بجولة في المتحف المصري استغرقت 3 ساعات، وقال الدكتور طارق العوضي، مدير المتحف المصري، إن الوفد أبدى استياءه من تصوير الإعلام له كفرقة تفتيش جاءت لتقصي الحقائق حول وضع الآثار المصرية، ونقل العوضي عن كريستيان منهارت قوله  إن «الهدف من الزيارة هو بحث كيفية التعاون مع مصر في المرحلة المقبلة، وما الذي تستطيع المنظمة تقديمه للمساعدة». وقال العوضي لـ«المصري اليوم» إن وفد اليونسكو اقترح تنظيم حملة للدعم المادي للمناطق الأثرية المصرية بعدما استمع إلى الصعوبات المالية التي تواجهها هذه المناطق بسبب توقف السياحة، مشيرا إلى أنه طلب من الوفد أن يتم استكمال العمل في متحف الحضارة التي تشارك المنظمة في تمويله، حتى يتمكن من نقل الآثار إليه، والبدء في عمل سيناريو عرض متحفي جديد للمتحف المصري، المكدس بالآثار، وأضاف « لا أستطيع التحرك في المتحف وهو مكدس بهذا الشكل». وتابع العوضي إن الوفد استمع إلى رؤيتنا حول كيفية تأمين المتحف المصري، مع الحفاظ على أثريته، مؤكدا دعمه لرؤية الأثريين المصريين، كما شدد على ضرورة استكمال البرامج التي بدأها الدكتور زاهي حواس، وزير الدولة السابق لشؤون الآثار، في نشر الوعي الأثري، ونقل عنه قوله «يجب استكمال هذه البرامج المفيدة مثل إدارة المواقع الأثرية، ومدرسة المتحف المصري وغيرها» وأعرب وفد اليونسكو عن سعادته بنشر القائمة النهائية للآثار التي تمت سرقتها من المتحف المصري، وغيرها من المناطق، وقال « سرقة 42 قطعة أثرية من متحف يضم 160 ألف قطعة في أحداث كالتي مرت بها مصر أثناء الثورة، لا يمكن أن يسمى دمارا أو نهبا، وإنما هو خسارة قليلة»، ورد عليهم العوضي «هذا صحيح بالنسبة للعدد، ولكن فقد أي قطعة أثرية يعد خسارة كبيرة بالنسبة لنا». وأشار العوضي إلى أن المتحف المصري سيقوم بتنظيم معرض للآثار التي تم سرقتها خلال الثورة، بعد عودتها أو عودة الجزء الأكبر منها، وقال «عثرنا على عصا عليها دم لأحد اللصوص، وقررنا الاحتفاظ بها كما هي لعرضها في المعرض، كتوثيق لما حدث في ثورة 25 يناير». في سياق متصل أعلن الدكتور حسين عبد البصير، المشرف على مشروع متحف الحضارة بمنطقة الفسطاط، أنه تقرر تخصيص معرض ضمن سيناريو العرض المتحفي داخل متحف الحضارة، ليحكي عن ثورة 25 يناير. وقال عبد البصير، إن معرض الثورة سيحكى قصة ثورة 25 يناير بكافة تفاصيلها، والاسباب التى أدت إليها، وإنطلاق شرارتها من ميدان التحرير لتعم كافة أرجاء مصر، اضافة الى صور الشهداء وأهم الأحداث التى وقعت خلال الثورة، وقدرة الإنسان المصرى على الحفاظ على سلمية ثورته ونظافة بلده، والحفاظ وحماية ممتلكاته ومقدراته . وحسب سيناريو العرض المتحفي فإن متحف الحضارة سيحوي تسعة معارض متخصصة، مكونة من معرض شامل عن الحضارة المصرية، يقع في قلب المتحف، بجانب معرض للمومياوات الملكية، و7 معارض أخرى بعناوين "فجر الحضارة، النيل، الثقافة المادية، الكتابة والعلوم، الدولة والمجتمع، العقائد والفكر، ثورة 25 يناير، كما يحرص القائمون على المشروع أن تكون مقتنياته في إطار متسلسل تاريخيا خلال ثماني فترات أساسية، هي: ما قبل التاريخ، العصر العتيق، العصر الفرعوني، العصر اليوناني ـ الروماني، العصر القبطي، العصر الإسلامي، العصر الحديث، ثم المعاصر .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل