المحتوى الرئيسى

الإمام الأكبر يلتقى السفير الفرنسى ويتفقان على إنشاء مركز لتعليم «الفرنسية»

03/23 20:47

نفى مكتب الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر ما ذكرته بعض المواقع الإلكترونية أمس بأن شيخ الأزهر، قد قدم استقالته إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة وأكدت مصادر مقربة من شيخ الأزهر لـ«المصرى اليوم» أن هذا الكلام عار تماما من الصحة. وأكد بيان صادر عن مشيخة الأزهر أمس، أن شيخ الأزهر يمارس مهام عمله الآن بمشيخة الأزهر بشكل طبيعى، وتسببت الأخبار التى تم نشرها باستقالة شيخ الأزهر فى حدوث حالة من الهرج بين الموظفين فى مشيخة الأزهر وفى مختلف القطاعات التابعة له على مستوى الجمهورية. فى سياق متصل اتفق الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والسفير الفرنسى بالقاهرة جان فيليكس باجانون على إنشاء مركز لتعليم اللغة الفرنسية بجامعة الأزهر على غرار مركز تعليم اللغة الإنجليزية التابع للسفارة البريطانية بالأزهر. واستقبل الطيب السفير الفرنسى والوفد المرافق فى مقر الرابطة العالمية لخريجى الأزهر، أمس، وتم خلال اللقاء استعراض نموذج لاتفاقية تعاون بين الأزهر وفرنسا يتم بموجبها إنشاء مركز للغة الفرنسية بجامعة الأزهر على غرار المركز الإنجليزى يتم فيه تدريس اللغة الفرنسية لطلاب كليات الأزهر ويقوم بالتدريس لهم فرنسيون يأتون من الجامعات الفرنسية تكون لغتهم الأم هى الفرنسية. وصرح الدكتور محمود العزب مستشار شيخ الأزهر للحوار، بأن بنود الاتفاقية تشمل أن يؤهل المركز الفرنسى المزمع إنشاؤه الطلاب المتفوقين من الكليات الدعوية خلال ثلاث سنوات يصبحون بعدها صالحين لاستكمال الدراسات العليا «الدكتوراه» فى جامعات فرنسا، كما سيتم تبادل الأساتذة والطلاب لفترات تدريب يتم فيها رفع كفاءة مدرسى اللغة الفرنسية بالأزهر الشريف. وأشار عزب إلى أن السفارة الفرنسية ستقوم بدور الوسيط بين جامعة الأزهر والجامعات الفرنسية، كما يدرس الأزهر استعداده لاستقبال طلاب جامعات فرنسا الراغبين فى تعلم اللغة العربية والحضارة الإنسانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل